أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

إليكم أغلى 10 جامعات في العالم.. الدراسة فيها تكلف الكثير

جامعة جونز هوبكنز
كلية كلارموت مككينا
جامعة نيو ساوث ويلز
جامعة بكنغهام
جونز هوبكنز
كلية بارسونز للتصميم
جامعة شيكاغو
نيو ساوث ويلز
بكنغهام
كلية دارتموث
من أمام جامعة نيويورك
لمستقبل أفضل بعد التخرج
الاتحادي السويسري
أغلى 10 جامعات في العالم
كلية إمبيريال لندن
كلية بارسونز
جامعة نيويورك
إمبيريال لندن
المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا
كلارموت مككينا

الشهادة الجامعية، تفتح الكثير من الأبواب لحامليها في العمل والحياة الاجتماعية، وتوفر لهم أوضاعاً مادية جيدة، ولكن هناك جامعات معينة حول العالم، تأثيرها على حياة خريجيها، يكون مُضاعفاً لمرات عديدة، وبمجرد وجود اسم إحدى هذه الجامعات في «السيرة الذاتية C. V»، قد يكون بمثابة «كلمة سحرية» في طريقهم نحو المستقبل.
ومن المعروف أن هذه الجامعات «المرموقة» عالمياً، قد لا يتمكن أي شخص من الالتحاق بها، والأمر لا يقتصر على الذكاء وقدرات الأشخاص الدراسية فقط، بل على قدراتهم المادية أيضاً، والتي قد تحتاج إلى ثروة هائلة حتى يتمكن الطالب من الالتحاق بها، وفي هذا التحقيق «المُكلــــف»، سنقدم لكم أغلى 10 جامعات على مستوى العالم.
أولاً: كلية «بارسونز» للتصميم
نبدأ تحقيقنا «المُكلـــف» هذا مع كلية «بارسونز» للتصميم، التي تقع في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تأسست بنهايات القرن التاسع عشر، خلال العام 1896، وتقدم لطلابها العديد من برامج الهندسة وتصميم الأزياء والفنون الجميلة والفنون البصرية والتصوير والمنسوجات. كما تقدم عدداً من المساقات في الشهادة الجامعية وشهادات الدراسات العليا. وتبلغ الرسوم الجامعية للطلبة من داخل وخارج ولاية نيويورك قرابة الـ 38 ألفاً و510 دولارات أمريكية، ومع التكاليف الإضافية للكتب والنفقات الأخرى من الممكن أن يبلغ مجموع هذه النفقات 42 ألفاً و839 دولاراً أمريكياً.
ثانياً: جامعة «شيكاغو»
تعتبر جامعة «شيكاغو»، من أهم الجامعات الأمريكية وأغلاها، فالدراسة فيها قد تكلف الطالب الواحد ما يقارب الـ53 ألفاً و292 دولاراً أمريكياً، ومن المعروف أنها توفر غرفاً للإقامة الجامعية فيها، قد تصل تكلفتها حتى 15 ألفاً و726 دولاراً أمريكياً، ولكن رغم رسومها الدراسية الباهظة، إلا أنها تعتبر واحدة من أبرز وأهم الجامعات على مستوى العالم في تدريس تخصصات البيئة والعلوم الاجتماعية، كما أنها تشتهر بتأسيسها لأول برنامج لشهادة الـ«ماجستير» في إدارة الأعمال.

ثالثاً: جامعة «جونز هوبكنز»
ونبقى في الولايات المتحدة، التي يتواجد فيها أهم الجامعات على مستوى العالم، وأكثرها كلفة أيضاً، ومحطتنا التالية هي جامعة «جونز هوبكنز»، وهي جامعة خاصة شهيرة للأبحاث في مدينة «بالتيمور»، أكبر مدن ولاية «ميريلاند» الأمريكية، ويدرس في هذه الجامعة قرابة الـ 24 ألف طالب في مجالات مختلفة، منها برامج الطبيعة وعلم الاجتماع والفنون والعلوم الإنسانية والتعليم والموسيقى والفنون والدراسات الدولية والصحة والهندسة، وتبلغ الرسوم الجامعية في جامعة «جونز هوبكنز» بحسب موقعها الإلكتروني الرسمي على شبكة الإنترنت، قرابة الـ 53 ألفاً و740 دولاراً أمريكي.
رابعاً: كلية «دارتموث»
هي كلية جامعية تاريخية، حيث تأسست كلية «دارتموث» في القرن الثامن عشر، وتحديداً خلال العام 1769، ويقع هذا الصرح العلمي في مدينة «هانوفر»، بولاية «نيوهامبشاير» الأمريكية، وهي معهد تابع لما يُسمى «رابطة اللبلاب»، وهي رابطة رياضية تجمع ثماني جامعات من أشهر وأقدم جامعات الولايات المتحدة الأمريكية. ومن بين أشهر كُلّيّات «دارتموث»، كلية «جيزل» للطب، وبرنامج درجة الـ«ماجستير» في إدارة الأعمال في كلية «تــاك» للأعمال. وتضم الكلية في تخصصاتها 40 قسماً في حقول الفنون والعلوم الإنسانية، والعلوم الاجتماعية وغيرها من البرامج متعددة التخصصات. وتبلغ رسوم الدراسة فيها قرابة الـ 52 ألفاً و950 دولاراً أمريكياً.
خامساً: كلية «كلارموت مككينا»
ما يجدر ذكره، أن كلية «كلارموت مككينا»، تم إدراجها على قائمة أكثر 100 كلية مكلفة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تكلف هذه الجامعة العريقة رسوماً دراسية لكل طالب فيها، قرابة الـ 52 ألفاً و825 دولاراً أمريكياً، لكنها رغم كلفتها العالية، إلا أنها توفر العديد من البرامج الثنائية والمشتركة والسريعة، وتخصصات عديدة مثل دراسات الأفلام والدراسات الكلاسيكية وعلم النفس والدراسات الدينية والدراسات الآسيوية أو الأمريكية.
سادساً: كلية «إمبيريال لندن»
نغادر الولايات المتحدة الأمريكية، لنتوجه مباشرة إلى العاصمة البريطانية لندن، وعلى وجه التحديد إلى كلية «إمبيريال لندن»، والتي تعرف أيضاً بـ«الكلية الإمبراطورية الرسمية للعلوم والتكنولوجيا والطب»، والتي سبق لتصنيف «كيو أس وورلد ونيفيرستي رانكينغز QS World University Rankings»، أو «تصنيفات جامعة QS العالمية» للجامعات، أن وضعها في المركز الثامن بأحد تصنيفاته، وكما هو واضح من الاسم، فإن هذه الكلية تركز في دراستها على تخصصات الهندسة والأعمال والعلوم والطب. ويردس فيها ألفان و300 طالب من أكثر من 50 بلداً مختلفاً، وتبلغ الرسوم الدراسية فيها 9 آلاف و250 جنيهاً استرلينياً، أي ما يعادل تقريباً، 11 ألفاً و874 دولار أمريكي.
سابعاً: المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا
بعد أن غادرنا العاصمة البريطانية «لندن»، نتجه مباشرة إلى مدينة «زيورخ»، إحدى أهم المدن في سويسرا، حيث يوجد فيها المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا، وهو معهد مختص بمجالات الرياضيات والعلوم والهندسة والتكنولوجيا، وهو يعتبر من أغلى الصروح الدراسية تكلفة في العالم،؛ إذ إن التكاليف السنوية للعديد من برامج درجة الـ«بكالوريوس» تبلغ 48 ألف دولار أمريكي للطلاب الأجانب، لكنه على الرغم من ذلك، يسمح لهؤلاء الطُلاب أن يدفعوا نفس تكاليف الطلاب المحليين، في حال كانوا من الحاصلين على درجات متميزة واستثنائية، كما أن هذا المعهد يقدم العديد من المِنَح والبعثات للطلبة المتميزين في كل عام.

ثامناً: جامعة «نيو ساوث ويلز»
وبرحلة طويلة جداً، نغادر القارة الأوروبية العجوز، متجهين إلى نصف الكرة الأرضية الجنوبي، وتحديداً إلى أستراليا، التي يوجد فيها جامعة «نيو ساوث ويلز»، والتي تعتبر إحدى الجامعات الرائدة في البلاد، لمستواها التعليمي والبحثي الذي تقدمه على الدوام. ومما يميزها أنها تعقد المسابقات في المجال الأكاديمي لأطفال المدارس. وليس هناك أرقام محددة لأسعار الرسوم الدراسية فيها، وذلك لأنها تختلف بحسب البرنامج الذي يقوم الطالب بالتسجيل فيه.
تاسعاً: جامعة «بكنغهام»
نعود من جديد إلى القارة الأوروبية، وعلى وجه التحديد إلى المملكة المتحدة مرة أخرى، حيث بإمكان جامعة «بكنغهام»، أن تقدم شهادة الـ«بكالوريوس» في عامين بدلاً من ثلاثة أو أربعة، وتشتهر ببرامجها في تخصصات القانون والطب والعلوم والتعليم والعلوم الإنسانية والأعمال. وتتراوح رسوم الدراسة فيها ما بين 12 ألفاً و444 حتى 36 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 15 ألفاً و974 وحتى 46 ألفاً و212 دولاراً أمريكياً.
عاشراً: جامعة «نيويورك»
عودة جديدة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، التي كان لها النصيب الأكبر من هذه القائمة، وتحديداً إلى جامعة «نيويورك»، التي تعد إحدى أعرق وأبرز جامعات البلاد؛ إذ تقدم العديد من البرامج الجامعية، بما فيها كلية «شتاينهاردت» للثقافة والتعليم والتنمية البشرية في حرم «بروكلين». كما توفر جامعة نيويورك أكثر من 400 برنامج أكاديمي مختلف. وتختلف رسوم الدراسة، وفقاً لما إذا كان الطالب ملتحقاً في البرامج الجامعية أو الدراسات العليا أو البرامج المهنية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X