أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفلة بعمر 3 سنوات تنتصر بمعركتها ضد «سرطان الثدي» في الصين

طفلة تنتصر في معركتها ضد السرطان
الطفلة يان يان مع فريق الأطباء الذي عالجها
فرحة يان يان وعائلتها بالشفاء
يان يان بعد علاجها من المرض الخبيث
يان يان بعد إجراء العملية

هناك الكثير من المقاتلين الأشداء الذين يعيشون حولنا، لكننا لا نعرف بوجودهم ولا بشأن المعارك التي يخوضونها، وقد يكون هؤلاء المقاتلون الشجعان، أطفالاً لم يتجاوزوا بعد سنين حياتهم الأولى، ومنهم طفلة صينية تبلغ من العمر 3 أعوام فقط، نجحت في التغلب على مرض «سرطان الثدي»، بعد مضي عدة أشهر على إصابتها به، وذلك عقب قيامها بإجراء عملية جراحية ناجحة، خضعت لها في مشفى تخصصي في مدينة «نانجينغ» شرق الصين.
وفي تفاصيل حكاية الطفلة الشجاعة التي تُدعى «يان يان»، وذكر موقع «روسيا اليوم» نقلاً عن موقع «ديلي شاينا China Daily» الصيني، أن قصة هذه المعركة المصيرية للطفلة ذات الـ3 أعوام، بدأت خلال شهر آذار / مارس الماضي 2018، عندما لاحظت والدة الطفلة وجود بقع حمراء ظهرت فجأة على قميص ابنتها الداخلي، وبعد عدة أيام انتبهت الأم إلى وجود كتلة مرنة في المنطقة اليسرى من صدر الطفلة، وحينها سارعت على الفور بالذهاب إلى المستشفى.
ويتابع موقع «ديلي شاينا China Daily»، أنه عقب قيام الأطباء بإجراء عدد من الفحوصات الطبية اللازمة والدقيقة للطفلة «يان يان»، تأكدوا من أنها مصابة بنوع من السرطان يدعى «سرطان الثدي الإفرازي»، والذي من المعروف بأنه يعتبر أمراً نادر الحدوث، أن يصيب الأشخاص بهذه السنّ المبكرة من حياتهم.
وقبل خضوع الطفلة الشجاعة للعملية الجراحية، قام أطباء المشفى بالتواصل مع عدد من زملائهم في كلية «هارفارد الطبية» في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بهدف التشاور معهم بخصوص التشخيص وخطة العلاج، والأخذ برأيهم الطبي المختص. ولحسن الحظ، أن العملية الجراحية كانت قد تكللت بالنجاح التام، حيث خرجت «يان يان» من المستشفى وهي سليمة ومعافاة بشكل كامل بعد استئصال «الورم الخبيث» من جسدها، وتأكد الأطباء من عدم انتقال الخلايا السرطانية إلى أعضاء أخرى.
ومن الجدير بالذكر، أن الأطباء الذين أشرفوا على حالة الطفلة الصغيرة، كانوا قد بيّنوا عقب نجاح العملية، أن هذا النوع من السرطان الذي أصيبت به الطفلة، يعد من السرطانات النادرة جداً، حيث أنه إذ يعد بطيئاً للغاية في عملية التطور، وهو الأمر الذي ساعدهم على التخلص منه نهائياً قبل أن ينتشر أكثر، وأكد الأطباء أيضاً أن هذه الطفلة تعد أصغر المصابين بسرطان الثدي في الصين قاطبة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X