أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزير الصحة يكرم 178 طبيباً وطبيبة في برامج الزمالة

وزير الصحة يكرم 178 طبيباً وطبيبة في برامج الزمالة

كرَّم الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وزير الصحة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، 178 طبيباً وطبيبة في برامج الزمالة "البورد السعودي"، وبرامج التخصص الدقيق، إضافة إلى تسعة خريجين من برامج الصيدلة، في دفعة تعد الأعلى في تاريخ برامج الدراسات الطبية العليا في مستشفى الملك فيصل التخصصي، يمثلون مختلف القطاعات الصحية في السعودية وعدد من دول الخليج العربي وبعض الدول العربية والإسلامية.
وأوضح الدكتور سعود الشنيفي، نائب المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية والتدريب في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، أن آليات التدريب الطبي في المستشفى تخضع لتطوير مستمر حسبما تقتضيه الحاجة، والمستجدات العالمية في مجال التعليم الطبي، لافتاً النظر إلى الخبرة العريقة والإسهام الكبير لبرامج الدراسات الطبية العليا في المستشفى التي يتزايد أعداد خريجيها سنوياً.
من جانبه، قال الدكتور ماجد الفياض، المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث: "نُسعد اليوم بتخريج كوكبة قوامها 178 طبيباً وطبيبة، وتسعة خريجين في برامج الصيدلة، يمثِّلون مختلف التخصصات ومن كافة القطاعات الصحية في السعودية، والبحرين، وعُمان، والكويت، واليمن، والسودان، والأردن، ومصر، وباكستان، منهم 77 خريجاً وخريجة في برامج الزمالة البورد السعودي، و101 في برامج التخصص الدقيق".
وأشار الدكتور الفياض إلى أن عدد الخريجين منذ انطلاق برامج الدراسات الطبية العليا في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث قبل نحو ثلاثة عقود بلغ 1883 طبيباً وطبيبة من 14 جنسية، لافتاً إلى أن ذلك يأتي نتاجاً طبيعياً للجهود الحثيثة في مجال التدريب الطبي وجودة مخرجاته.
وفي نهاية الحفل، كرَّم الدكتور توفيق الربيعة عدداً من الأقسام الطبية في مستشفى الملك فيصل التخصصي لدعمها ومساهمتها ودورها في تطوير برامج الدراسات الطبية العليا، ثم التقطت الصور التذكارية للخريجين مع راعي الحفل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X