أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصرع فتى قفز من الطابق الـ14 أمام عيون والدته في أوكرانيا

قفز عن ارتفاع 14 طابقاً
الصبي الأوكراني بوغدان فيرسوف
بوغدان فيرسوف
الصبي يلوح للجماهير قبل قفزته المميتة
الصبي خلال سقوطه من البناية

مشهد خطير مأساوي، انتشر بشكل واسع عبر وسائل الإعلام العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، يُظهر موتًا دمويًا لفتى في الـ15 عامًا من العمر، بعد أن قفز من أعلى أحد الأبراج في أوكرانيا، محاولاً القيام بمغامرة بواسطة مظلة الـ«براشوت»، حيث تمكن أحد الحاضرين في مكان الحادثة من التقاط هذه اللحظات الصادمة عبر مقطع فيديو مصور من خلال هاتفه النقال.

ويُظهر الفيديو الذي نشرته صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، الصبي الأوكراني الذي يدعى «بوغدان فيرسوف»، وهو يستعد للقفز بالـ«باراشوت» من الطابق الـ14 من البناية التي تقع في مدينة «ماكيفكا» في أوكرانيا، فيما كان العشرات وربما المئات من الناس، الذين كان من بينهم والدة الصبي نفسه، في الأسفل يصورون المشهد بهواتفهم، وينتظرون أن يقوم الصبي بالمغامرة، التي لسوء الحظ تحولت إلى حادثة مأساوية.


وكما ويظهر الفيديو المصور، الصبي الأوكراني «فيرسوف» وهو يقوم بالتلويح بيديه للحاضرين، قبل أن يقفز بطريقة سيئة، حيث فشل في فتح المظلة المحلية الصنع بالوقت المناسب، مما جعله يرتطم بالأرض مباشرة وبشكل شديد، وهو الأمر الذي أسفر عن مقلته على الفور. وبحسب أحد شهود العيان الذين كانوا في مكان الحادثة، قال: «كان هناك حشد من الناس ولم يحاول أحد منعه، اكتفوا بالتصوير فقط»، وأضاف أيضًا: «حدث كل ذلك أمام عيني أمه، قفز الولد بالمظلة طار قليلاً ثم ارتطم بالأرض».

وأشارت الصحيفة البريطانية، بأن سيارة الإسعاف كانت قد وصلت مباشرة بعد سقوط الفتى، إلا أنه جرى إعلان وفاته في مكان الحادث. ووفقًا لما قاله عدد من الخبراء في المغامرات أنه حتى لو فتحت المظلة في الوقت المناسب، لم يكن الفتى سينجو من هذه الحادث، موضحين أن أقل ارتفاع يمكن القفز منه بالاعتماد على مظلة الـ«باراشوت» هو 70 مترًا، أي ما يعادل مبنى من 25 طابقًا، والفتى كان قد قفز من ارتفاع أقل من هذا، إذ إنه فقز من الطابق الـ14، مشيرين إلى أنه حتى «لو توفر هذا الشرط، فإن القفزة ستظل خطيرة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X