أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الملك سلمان يمنح وسام الملك عبد العزيز للمكرمين في مهرجان الجنادرية

الأستاذ عبد الفتاح أبو مدين
البوفسورة سمر الحمود
الحمود منحت لقب استشارية فخرية زائرة
عالم الرياضيات السعودي علي الدفاع
علي الدفاع
ساعد في نهضة النادي الأدبي بجدة
الحمود ترأست أعلى مرجعية عالمية لأبحاث السرطان

شهد يوم الخميس الموافق 20 ديسمبر انطلاق مهرجان الجنادرية 33 برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز _حفظه الله_، ويضم المهرجان كعادته العديد من الفعاليات والنشاطات الثقافية والفنية والشعبية، إضافة إلى تكريم شخصيات بارزة من المملكة كان لها دور بارز في خدمة هذا الوطن الرشيد، وقد حظي هذا العام كل من: الأستاذ الدكتور علي الدفاع عالم الرياضيات العالمي، والأستاذ عبد الفتاح أبو مدين رئيس النادي الأدبي الثقافي في جدة سابقًا، والبروفسورة سمر الحمود استشارية الجراحة والباحثة بتكريم خادم الحرمين بوسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى.
ولابد لمثل هذه الهامات أن يؤدى حقها من خلال التعريف عنها ولو بصورة مبسطة ومختصرة.
"علي الدفاع" ويلقب بملك التكامل، من عشيرة آل عويد من قبيلة تميم، ولد في عنيزة سنة 1938م، وهو عالم رياضي ومؤرخ في تاريخ الرياضيات، عُرِف عنه اهتمامه بفرع التكامل من علوم الرياضيات، وكذلك بحوثه المتعمّقة في تاريخ الرياضيات عند العرب والمسلمين. وفيما يخص تحصيله العلمي فقد حاز "علي" على شهادة البكالوريوس من جامعة Stephen F Austin State University عام 1967 م، ثم نال درجة
الماجستير سنة 1968م من جامعة East Texas State University
أما الدكتوراه فحصل عليها من جامعة eabody College of Vanderbilt University.
للدكتور "علي" العديد من المؤلفات؛ حيث ألّف ما يربو على 49 كتابًا في التاريخ والرياضيات والعلوم وغيرها، 32 باللغة العربية، و4 بالإنكليزية ولغات أخرى، وله أكثر من 250 مقالة في المجلات الدولية والسعودية.
الأستاذ "عبد الفتاح أبو مدين" هو أديب وإعلامي وناقد أدبي سعودي من مواليد طرابلس الغرب، غير أنه نشأ وترعرع في المدينة المنورة، يعد من رواد العمل المؤسسي الثقافي في المملكة العربية السعودية، كان رئيسًا لنادي جدة الأدبي.
شهد النادي في عهد الأستاذ "عبد الفتاح" نشاطات وإسهامات ثقافية متنوعة، وإليه ينسب الفضل في صياغة سياسات النادي المرتبطة بالمجتمع وتنويع منتجاته وأدواره من إقامة محاضرات وندوات ومؤتمرات، وأعمال مطبوعة ودوريات متخصصة وترجمة. أسهم في إصدار عدد من الدوريات الشهيرة على مستوى العالم العربي، كجذور الخاصة بنقد التراث العربي، ونوافذ الخاصة بالترجمة للأعمال الأدبية العالمية، وعلامات للنقد الثقافي والأدبي، والراوي. كما أسس مجلة الرائد الثقافية، وفي عهده تم تأسيس كيان (ملتقى النص) التابع للنادي الأدبي والثقافي في جدة، وجماعة (حوار). رأس تحرير صحيفة البلاد (صوت الحجاز) لمدة سبعة سنوات، وأسهمت سياساته في الخروج بالمؤسسة الصحافية العريقة من المديونية إلى الربحية بفائض ضخم. كما رأس تحرير المحلق الأسبوعي لصحيفة عكاظ، وأيضًا أسس مع "محمد أمين يحيى" صحيفة الأضواء.
له عدة مؤلفات منها: الفتى مفتاح (سيرة ذاتية).
أمواج وأثباج (نقد أدبي).
في معترك الحياة (دراسات أدبية).
وتلك الأيام (تجربة صحافية).
الصخر والأظافر (دراسات نقدية).
حمزة شحاتة ظلمه عصره (قراءات تأملية).
هؤلاء عرفت.
أيامي في النادي.
لن أسافر.
"البروفسورة سمر الحمود"، تعد "الحمود" من أوائل الجرّاحات الاستشاريات السعوديات في مجال جراحة القولون والمستقيم، وشاركت في صياغة إصدارات وتوصيات إقليمية عدة تابعة لمنظمة الصحة العالمية في مجال مكافحة السرطان والوقاية منه، ومُنحت لقب «استشارية فخرية زائرة» من مستشفى «سانت مارك» البريطاني، وهي عضوة في المجلس الاستشاري للمركز الخليجي لمكافحة السرطان، وناشطة في مجال الكشف المبكر على سرطان القولون والمستقيم والوقاية منه، إضافة إلى دورها في تعزيز الصحة ورفع مستوى الوعي لدى مختلف فئات المجتمع. كما نظّمت منتديات علمية ومؤتمرات بالتعاون مع عدد من المنظمات الصحية والمراكز الطبية العالمية في بريطانيا وفرنسا وأميركا الشمالية، وأسهمت في الدخول في شراكات ثنائية للمرة الأولى في هذا المجال على المستوى الإقليمي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X