أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في الخُبر: شاب «يشنق نفسه» بسبب لعبة إلكترونية

ما زالت حوادث الانتحار تنتشر بكثرة في المجتمعات، وتحديدًا بين الشباب، وتختلف أسباب الانتحار بين هذه الفئة، إلا أنّ السبب الأكثر شيوعًا في الفترة الأخيرة كان مصدره الألعاب الإلكترونية، التي استطاعت أن تحصد أرواح الكثير من الشباب والأطفال، والمملكة كغيرها من الدول سجلت حوادث انتحار لعبت الألعاب الإلكترونية دورًا أساسيًّا فيها، كان آخرها إقدام شاب مراهق يبلغ من العمر 16 سنة على خنق نفسه بقطعة قماش فجر اليوم في مدينة الخُبر.
ووفقًا لبعض المصادر من المرجح أن يكون الشاب قد أقدم على قتل نفسه متأثرًا بإحدى الألعاب الإلكترونية القتالية.
وكانت والدة الشاب قد أكدت أنها فوجئت أثناء دخولها لغرفة ابنها بخنقه لنفسه بقطعة قماش لفَّها حول رقبته.
ومن المرجح أنّ الشاب قام بذلك متأثرًا بإحدى الألعاب الإلكترونية القتالية؛ إذ كان يقضي أوقاتًا طويلة أمام تلك الألعاب.
من الجدير بالذكر أنه وفي الآونة الأخيرة انتشرت ألعاب إلكترونية خطيرة جذبت اهتمام الكثير من الأطفال والمراهقين الباحثين عن التسلية والمتعة، وانتهت بهم إلى الانتحار من خلال تعليمات افتراضية، أثَّرت فيهم. أشهرها كانت لعبة الحوت الأزرق، ومريم، وتشارلي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X