أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أول سعوديتين تعملان في إطفاء الحرائق

لم يعد بمستغرب أن نرى المرأة السعودية وهي تقتحم مجالات عمل مختلفة كانت في السابق حكرًا على الرجال، ورغم ذلك أثبتت المرأة أنها أهلٌ لهذه الثقة التي منحتها إيها الدولة، وأنها ذات قدرة على إنجاز جميع ما يسند إليها من مهام، ومن الأعمال التي انضمت المرأة السعودية إليها مؤخرًا مكافحة الحرائق؛ حيث التحقت سيّدتان سعوديتان بقسم مكافحة الحرائق بشركة النفط السعودي (أرامكو) وتعد هذه الخطوة الأولى من نوعها في تاريخ المملكة.
حيث تولت شركة (أرامكو) ولأول مرة تدريب السيدتين السعوديتين على مقاومة الحرائق ومهمات رجال الإطفاء، ضمن برنامج تدريبي اعتادت الشركة على إقامته بشكل دوري.
ونقلت صحيفة عكاظ عن المشاركة في البرنامج "جازية الدوسري" قولها إنها استلهمت مشاركتها في برنامج مقاومة الحرائق من والدها الذي كان رجل إطفاء شغوفًا بعمله، وهو فخور جدًا أنّ الجيل الثاني من عائلته يواصل إرثه، مؤكدةّ أنّ "الانضمام إلى قسم مكافحة الحرائق حلم أصبح حقيقة".
من جهتها أعربت "عبير الجبر" عن فخرها بأن تكون جزءًا من شركة تمنح فرصًا متساوية للجميع، وأبرز مدير البرنامج "غسان أبو الفرج" أهمية هذه "اللحظة التاريخية المتمثلة في أول امرأتين إطفائيتين معتمدتين في المملكة ".
الجدير بالذكر أنّ المرأة السعودية عززت حضورها هذا العام في الحياة العامة من خلال إشراكها في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية ضمن مسعى المملكة لتمكين عمل المرأة وفق رؤية 2030، الهادفة إلى رفع نسبة عمل النساء السعوديات من 22 في المئة إلى 30 في المئة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X