فن ومشاهير /أخبار المشاهير

وقائع المؤتمر الصحفي لبرنامج فرسان القصيد "جائزة الملك عبدالعزيز للأدب الشعبي"

صوره جماعيه تبين مفيد النويصر وناصر القحطاني وفوزان الماضي وراجح الحارثي
راجح الحارثي مقدم المؤتمر وبرنامج فرسان القصيد
مفيد النويصر
ناصر القحطاني
من المؤتمر الصحفي مفيد النويصر
فوزان الماضي

بعد انتهاء تجارب الأداء في عدد من العواصم والمدن العربية، واختيار الشعراء المشاركين في برنامج "فرسان القصيد"، عُقِدَ المؤتمر الصحفي الخاص بالبرنامج تحت مظلة "جائزة الملك عبدالعزيز للأدب الشعبي"، وذلك في فندق "روش ريحان روتانا – الرياض"، بحضور الشاعر ناصر القحطاني، المشرف العام على "جائزة الملك عبدالعزيز للأدب الشعبي" وعضو لجنة تحكيم البرنامج، والأستاذ فوزان الماضي، عضو مجلس الإدارة والمتحدث الرسمي لنادي الإبل، ومفيد النويصر، رئيس تحرير الشؤون السعودية ومدير الإعلام الجديد وتطوير الأعمال في "مجموعة MBC".

الشاعر ناصر القحطاني لـ"سيدتي": "فرسان القصيد" دعم ...


وفي بداية المؤتمر، تم عرض فيديو تعريفي للبرنامج، تضمَّن التعريف بالموروث الشعبي للإبل بطريقة احترافية، بعدها تحدث فوزان الماضي عن الرسالة العظيمة التي يتضمنها الشعر العربي، منوهاً إلى أن الرسالة الجميلة، هي الرابط الأساس لتوحيد الرسالة الهادفة. وتحدث الماضي عن أهمية الحفاظ عن المخزون التراثي للسعودية، وتعزيز الموروث الثقافي لدى جيل الشباب، مشدداً على ضرورة نشره بأبهى وأجمل صورة، والوصول بهذا الموروث إلى العالمية ليصبح وسيلة جذب يقصدها كثير من الناس من مختلف أنحاء العالم.


وقال: "في السابق، كان الشعر يدوِّن التاريخ في القصص والروايات، وكان القدماء يتداولون القصص من خلال الشعر، أما اليوم فيجب أن يرتقي الشعر بالكلمات، ويصبح رسالة عظيمة من خلال برنامج فرسان القصيد".
بينما أوضح ناصر القحطاني، أن فرسان القصيد يسعى إلى احتواء معظم أنماط الشعر الشعبي تحت مظلته الجامعة عبر فئات رسمية، تمثل أربعة منابر رسمية، هي: النبطي، والمحاورة، والشيلات، والشعر الشعبي العربي بأنماطه "الزجل، العتابة، الدرامي، الملحون"، وأكد القحطاني أن تنوُّع الشعر والألوان الشعبية بمجرد تمازجها، ستخلق فضاء آخر في المنافسة.

نادي الإبل وMBC1 يعلنان إنطلاق برنامج المنافسة الشعرية ...


وتحدث القحطاني عن معايير اختيار المشاركين، كاشفاً أن من أهمها: الرسالة، والتأثير. وقال: "نتلقى التأثير من خلال الجماليات في الكلمات التي يلقيها الشاعر، بما فيها الوزن والقافية".
ونوَّه القحطاني إلى أن جائزة الملك عبدالعزيز للأدب اسم عظيم، وأن أهمية المسابقة تكمن في حملها اسم المؤسس، وفي جوائزها التي تعد الأعلى مستوى بين الجوائز الأخرى، وقال: هذا البرنامج العملاق الخاص بالشعر كان في حاجة إلى اسم تلفزيوني عالمي، وهو ما تحقق، ونتمنى أن يستمر.


وكشف القحطاني، أن جولة الأداء التي جرت في خمس مدن وعواصم عربية، تميَّزت بتنوع المواهب الشعرية لتضم مختلف الفئات الشعرية.
وأكد أن الجوائز الخاصة بالبرنامج سيتم الإعلان عنها خلال الحلقات المباشرة، وستكون الأضخم.
بينما كشف مفيد النويصر لـ "سيدتي" أهم ما يميز البرنامج عن البرامج الشعرية الأخرى، قائلاً: "ما يميزنا في فرسان القصيد الخبرة التراكمية لصناعة المحتوى، وشركاؤنا ذوي القيمة العالية والاحترافية في هذا المجال".


وأكد أن الجودة العالية التي سيحظى بها البرنامج ستبهر الجميع بالأداء، واعداً بتقديم الجديد، والإبداع في التقديم والجودة والاحترافية عبر شاشة "MBC".
وقال النويصر: "هدف البرنامج نشر الموروث الغني للبلاد، وتسليط الضوء عليه، في السعودية وخارجها على غرار باقي أنواع وأنماط الفنون الحضارية والثقافية التي يتميز بها بلدنا ومجتمعنا".
وقد وقع الاختيار على الشعراء المشاركين في البرنامج بعد نجاحهم في تجارب الأداء التي أُقيمت في خمس مدن وعواصم عربية، هي: الرياض، وجدة، وأبو ظبي، والكويت، وعمَّان، حيث استعرض أكثر من 2400 مشترك مهاراتهم ومواهبهم الشعرية والأدبية أمام أعضاء لجنة التحكيم الذين قاموا بفحص المتقدمين واختيار الأجدر منهم للمنافسة في البرنامج.


وسيُعرض البرنامج على شاشة "MBC" في 27 ديسمبر الجاري، وتحديداً في تمام الساعة 09:30 مساءً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X