أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

سعودي يتسلم أول فيلا من دورين بنيت بـ 48 ساعة بتقنيات حديثة

يعتبر برنامج "سكني" برنامج مقدم من وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، وقد أطلق في عام 2017م، وتم خلاله تخصيص 280 ألف منتج سكني في جميع أنحاء المملكة بمنتجات هي كالتالي: تخصيص 120 ألف وحدة سكنية جاهزة وتحت الإنشاء، توزيع 75 ألف أرض سكنية، وإصدار 85 ألف رقم جديد لصندوق التنمية العقارية ابتداءً من شهر فبراير 2017م، كما خصص في العام 2018م أكثر من 300 ألف منتج سكني في جميع أنحاء المملكة، ويتم إعلان أسماء المستفيدين من البرنامج في يوم 15 من كل شهر، ومؤخرًا قام وزير الإسكان السعودي "ماجد الحقيل" بتسليم أولى الوحدات السكنية ضمن المشاريع تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقاريين، حيث تسلّم المواطن المستفيد من برنامج "سكني" "سلطان القرشي" وحدته السكنية في مشروع "الواجهة" التابع لشركة "الحاكمية" والواقع في أرض وزارة الإسكان بمدينة الدمام.
ويقوم مشروع "الواجهة" والذي يضم 574 فيلا متنوعة بتنفيذ نماذج تبدأ أسعارها من 595 ألف ريال، وبمساحات تتراوح بين 251 و326م2، ويعتمد أسلوب البناء بالطرق غير التقليدية بتفعيل تقنيات البناء الحديثة التي تمتاز بجودتها وملائمتها للبيئة المحلية، إضافة إلى سعرها المناسب وسرعة تنفيذها.
ويستغرق بناء الوحدة السكنية الواحدة ضمن المشروع 48 ساعة فقط، متضمنة جميع الخطوات اللازمة التي تشمل الأعمال الإنشائية، وأعمال الموقع العام، والتشطيبات الكهروميكانيكية، والتشطيبات المعمارية، وذلك في إطار استهداف وزارة الإسكان عبر برنامج "سكني" ضخّ آلاف الوحدات السكنية المتنوعة التي تتناسب مع جميع الشرائح بالشراكة مع المطورين العقاريين وتسريع تملك المواطنين للمساكن التي تلبّي تطلّعاتهم وتتناسب مع قدراتهم، إذ يأتي مشروع "الواجهة" بين عدد من مشاريع برنامج سكني التي تأخذ أنماط تقنيات البناء الحديثة.
كما يأتي تفعيل هذا النوع من التقنيات ضمن أهداف برنامج الإسكان "أحد برامج رؤية السعودية 2030 من خلال مبادرة تحفيز تقنية البناء، وذلك في إطار خطة تسريع عمليات البناء وتملّك المواطنين لوحدات سكنية تمتاز بجودتها وأسعارها التنافسية، إلى جانب تحفيز الاعتماد على تقنيات البناء، وتوطين صناعتها، والتوسّع في إنشاء المصانع المختصة بهذا الشأن في المملكة، بما يسهم بالتالي في رفع نسب التملّك السكني إلى 60% بحلول عام 2020 وإلى 70% بحلول عام 2030.
يشار إلى أنّ مشروع "الواجهة" يعتبر أحد المساهمات الفاعلة في تحقيق الرؤية المستقبلية العمرانية السعودية، وينفذ مشروع الواجهة "في الدمام على أراضي القطاع الخاص، يمثل حي نموذجي متكامل الخدمات والبنية التحتية، من شبكات الطرق، والكهرباء، والمياه، والصرف الصحي".
ويتواجد في الحي النموذجي المساجد، والمرافق التعليمية، والترفيهية، ومرافق التسوق للعائلات، بالإضافة إلى قربه من المرافق الطبية من مستشفيات ومستوصفات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X