أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

بالأرقام.. انتعاش السياحة السعودية وأبرز الفعاليات الجاذبة للزوار

شتاء طنطورة
نصير شمة
الجنادرية

تحظى المملكة العربية السعودية بانتعاش سياحي وثقافي واجتماعي لم يسبق له نظير، وذلك لما تحققه مكتسبات رؤية 2030 من دعم القطاع السياحي والثقافي، وتقديم التسهيلات لجذب السياح من الخارج؛ للتعرف على الإرث التاريخي الذي تتمتع به المملكة العربية السعودية. وفي هذه الفترة من العام جذبت عدة فعاليات سياحية بمناطق مختلفة من أرجاء المملكة النظر لها، لما حملته من عمق تاريخي وفني وثقافي.

- مهرجان شتاء طنطورة – محافظة العلا من 20/12/2018- 9/2/2019
يعد مهرجان شتاء طنطورة الذي يقام للمرة الأولى في محافظة العلا على مدى ثمانية أسابيع، ما هو إلا نتاج لعمل الهيئة الملكية لمحافظة العلا التي تأسست بتاريخ 20 يوليو 2017 بأمر ملكي، وقد أخذت الهيئة الملكية على عاتقها هذا العام كشف الأسرار التاريخية والطبيعية للعلا، إذ يوفر المهرجان فرصة لزواره للاستمتاع بمشاهدة عروض الضوء المبهرة، التي تروي تاريخ ملتقى الحضارات في العلا، وإمكانية استكشاف سوق التوابل والبخور، المليء بالحرف اليدوية المحلية، وفنون الأداء، والموسيقى في جو من السحر والخيال. أما المهتمون بالفن المعاصر، فيمكنهم الانتقال إلى درب النحت الذي يعرض مجموعة من القطع الفنية، ولقاء مجموعة من الفنانين المبدعين الذين قاموا بعملها. كذلك يوفر المهرجان فرصة استكشاف الحرف اليدوية المحلية المعروضة والمشاركة في ورش عمل إبداعية، أو الذهاب في جولات زراعية، حيث يمكنهم مع عائلاتهم قطف الفواكه والخضروات واكتساب المعرفة حول تاريخ الزراعة في جميع أنحاء المنطقة.

- الجنادرية- منطقة الرياض- من 20/12/2018-1/9/2019
يعد المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية» الذي ينظمه الحرس الوطني في كل عام مناسبة تاريخية في مجال الثقافة ومؤشراً للدلالة على عمق التراث والتقاليد والقيم العربية الأصيلة التي تتمتع بها المنطقة، إذ أن من أهم أهداف المهرجان التأكيد على الهوية العربية الإسلامية، وتأصيل الموروث الوطني بشتى جوانبه، ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلاً للأجيال القادمة. ويشمل المهرجان العديد من الفعاليات الثقافية والأدبية والجلسات والندوات الحوارية مع التركيز على عرض الحرف اليدوية في السوق الشعبي، بالإضافة لاستعراض مجموعة من الألوان والفنون الشعبية، منها المزمار، والخبيتي، والعرضة، والسامر، والمرافع، والطبول، والسامري، والزامل، والهجيني، والربابة، لإبراز ثقافات المدن والمحافظات السعودية، بمشاركة 745 مشاركاً. وتستضيف «الجنادرية 33» جمهورية إندونيسيا لما لها من ثقل تاريخي وحضاري وثقافي. وقد دأب المهرجان في كل عام على استضافة دولة «ضيف شرف» استثمارًا لعلاقات السعودية الرائدة والمتميزة مع الدول العربية والإسلامية والصديقة، بهدف الاطلاع على تراثها ومنجزاتها، وتبادل الخبرات والتجارب معها.

- طرب أصيل في إثراء- المنطقة الشرقية
شارك الفنان العراقي نصير شمّة جمهوره وعشاق فنه في السعودية بالعزف على ثلاث آلات جديدة من العود، هي «العودلين»، الذي عزفه لأول مرة على مسرح في العالم العربي، إضافة إلى آلات «العودلا» (تعزف بالقوس)، و«العودلو» (تعزف بالبنر). وقال شمة: بأن «الموسيقى العربية تولد الآن مجدداً من رحم الثقافة العربية، وهذا بفضل واحدة من أعرق الآلات الموسيقية على مرّ التاريخ، ألا وهي العود». وتشكّل هذه الآلات مشروع جسد جديد يقابل آلات الكمان والفيولا والتشيلو، إذ لم يحدث من قبل تطوير آلات العود وصنعها واختبارها باستخدام قياسات متعلقة بعلم الصوت والذبذبات وذات مقاييس عالية الدقة، لصناعة عائلة مترابطة ومتكاملة من آلات العود، إذ يحظى العود بمكانة مرموقة في تاريخ الآلات الوترية الموسيقية؛ كونه الأساس الذي تبنى عليه عدد من الآلات الأخرى» وقد جذب الحفل عشاق الموسيقى العربية المتعطشين للفن الأصيل.

ملخص حركة السياحة في الربع الثالث من العام 2018
السياحة الوافدة
• 4،9 مليون رحلة.
• الغرض من الزيارة: 47،2% أغراض دينية، 21،6% زيارة الأقارب، 16،1% الأعمال والمؤتمرات، 7،6 للترفيه والتسويق
• وسيلة النقل: 69،8 % جواًـ 29،5% براً، 0،3% بحراً.

السياحة الداخلية
• 17،7 مليون رحلة.
• الغرض من الزيارة: 26،2% أغراض دينية، 38،0% زيارة الأقارب، 3،3% الأعمال والمؤتمرات، 56،3% الترفيه والتسويق، 2،8% أغراض أخرى.
• وسيلة النقل: 6،5% جواً، 93. 5% براً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X