أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الدكتورة شيماء قهوجي تدعو لدعم البيئة

تفاعل المغردين مع التغريدة
الدكتورة شيماء قهوجي
احدى التغريدات
من تفاعل المغردين
من تفاعل المغردين

بهدف حماية البيئة والمحافظة عليها بتقليل استخدام ما يضر بها، من نفايات وغيرها غردت الدكتورة شيماء قهوجي عبر حسابها في تويتر موجِّهةً سؤالاً إلى أصحاب متاجر القهوة حول إمكانية دعمهم البيئة. وقد وجدت تغريدتها انتشاراً كبيراً، إذ تفاعل معها أكثر من 15 ألف مغرد في أربعة أيام فقط، أيَّد غالبيتهم فكرتها.


فهل يمتثل أصحاب هذه المتاجر للدعوة البيئية؟


وقالت الدكتورة شيماء: "لماذا لا تشجع متاجر القهوة المختصة المستهلكين على إحضار أكوابهم معهم مقابل خصم بين 3 و5 ريالات من سعر طلبهم لتخفيف استهلاك الأوراق والبلاستيك، وتقليل القمامة والتلوث البيئي".


وجاءت أبرز الآراء من المغرد محمد الهليل، المهتم بمجال الإدارة البيئية والمتخصص في مجال التنمية المستدامة، إذ قال: "أتفق معكِ، وأتمنى من أحد متاجر القهوة المختصة أن تبادر بذلك، وستتبعها باقي المتاجر كفكرة لإلغاء الضريبة المضافة".
أما عاتكة السديري، معلمة اللغة الإنجليزية، فقالت: "أتفق وبقوة، ففي الأمس كنت في محل أجبان طازجة، وعندما كان البائع يضع الجبن في العلبة البلاستيكية، شعرت بمسؤولية عظيمة، وفكرت بأن يطلب من كل شخص أن يأتي بلعبته في المرة القادمة. عندما يتم خصم ريالين من السعر سيتحمس الكثير باعتقادي، خاصةً أن استهلاك البلاستيك مخيف لدينا".


واقترح المغردون التعامل بالأسلوب نفسه مع علب المياه والأكياس البلاستيكية، وقدم المغرد عمار بخاري حلاً لذلك، قائلاً: "الحل مع الأكياس البلاستيكية، يكون ببيعها لكسب مبالغ مالية عليها، وعدم جعلها مجانية، لأن أغلب مشترياتنا لا تحتاج إلى أكياس ومع ذلك نأخذها".


ورأى بعضهم أن استخدام الأكواب في أماكن محددة، يأتي كنوع من التسويق غير المباشر للمتاجر، لذا غرد محمد بوعائشة، المحفز الرياضي، بفكرة لحل هذه المشكلة، قائلاً: "لماذا لا يصنع الكافيه أكواباً تحمل شعاره، ويبيعها للزبون في المرة الأولى ليحضرها معه في كل زيارة". واقترحت المغردة بثينة الهذلول دعمهم من قِبل جهات مختصة في البيئة كيلا يعدوها عبئاً عليهم.
كذلك وجد المغردون حلاً لعقبة أخرى، إذ أشار المغرد خالد الغامدي، طبيب وأديب، إلى أن بعض المتاجر تستخدم الأكواب لمعرفة حجم مبيعاتها، وقال: "في إمكان أصحابها معرفة ذلك من خلال الأرقام على الشاشات أو التدوين".
جدير بالذكر، أن تغريدات الدكتور شيماء، دفعت خمسة متاجر قهوة في السعودية إلى تطبيق الفكرة بالفعل، إضافة إلى متجر واحد في ليبيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X