أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بدافع الغيرة يقتل زوجته وجيرانه ثم يقتل نفسه

مكان الحادث
القاتل «إبراجيموف»
«جولسيا» وزوجها «زافير خلاشيف»
القاتل «إبراجيموف» وزوجته «ليايسان»
«جولسيا خلازيفا» جارة «ليايسان»

أطلق زوج مجنون الرصاص على زوجته وجيرانه وتركهم قتلى أمام أطفالهم بدافع الغيرة ثم قتل نفسه. وبحسب موقع «ميرور» عاد «أرتور إبراجيموف»، البالغ من العمر 34 عاماً، إلى منزله بسيارة أجرة في أوشالي، في روسيا، وبدأ في تصفية نزاع مع زوجته «ليايسان» البالغة من العمر 25 سنة، التي كانت تعمل في شركة تمويل.
وقال الجيران إنه أصبح «غيوراً» ويشك في سلوكها نحوه، فقام بضربها ثم التقط مسدسه وأطلق الرصاص على زوجته فأصاب ذراعها.
هربت «ليايسان» من المنزل بملابسها المغطاة بالدم، في درجة حرارة 15 درجة مئوية تحت الصفر إلى منزل «جولسيا خلازيفا» جارتها في الثلاثينات من العمر، لكن تتبعها «إبراجيموف»، وقام بقتل جارتها عندما حاولت تهدئته أمامهم أطفالها الثلاثة، والتي توفيت في الحال برصاصة في الصدر، وبعد ذلك أطلق الرصاص على زوجها «زافير خلاشيف» الذي أصيب بجروح خطيرة وتم نقله إلى المستشفى، كما حاول إطلاق النار على سيارة الأجرة، بينما كان السائق ينتظر أن يحصل على أجره، وإثر هذه المجزرة هربت «ليايسان» إلى الغابة ولكن زوجها القاتل تتبعها وقتلها ثم قتل نفسه بوضع المسدس في فمه وأطلق الرصاص على نفسه.
وشهد المجزرة طفلا «جولسيا» («نازغول»، البالغة من العمر سبعة أعوام، «يانجير» البالغ من العمر ثلاثة أعوام) اللذان رأيا أمهما مقتولة وأصيب والدهما بجروح خطيرة.
يذكر أن «إبراجيموف» وزوجته عندما كانا طفلين يبلغان من العمر سبعة وخمسة أعوام كانا يتيمين، وقد تبناهما أقاربهما لتربيتهما.
وقال الجيران إن علاقات «إبراجيموف» مع زوجته أصبحت مشحونة في الآونة الأخيرة لأنه كان لديه هاجس بأنها غير مخلصة له.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X