أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد "مي سو".. أذكى وأنظف قردة شمبانزي في العالم

مي سو تنظف قفصها بالمقشة
مي سو أذهلت زوار وموظفي الحديقة
مس سو أنظف وأذكى شمبانزي في العالم
الشبمانزي الذكي
الغوريلا كوكو الذي أتقن لغة الإشارة

الكثير من الدراسات العلمية التي اختصت بسلوك الحيوانات على مدى التاريخ، حاولت إثبات خطأ رؤيتنا وفهمنا لسلوك الحيوانات على اختلافها، وفي الوقت الذي حاول العلماء فيه أن يثبتوا أن "شركاءنا في الأرض"، هم عبارة عن "أشياء"، جميع تصرفاتها تأتي كردود أفعال، وأنها تتصرف بناءً على الغرائز فقط، حاول الكثيرون غيرهم من علماء الأحياء – ونجحوا في ذلك – إثبات العكس، وأن هذه المخلوقات الأخرى، لديها مشاعر وحالات وعيٍّ خاصة بها، وليست مجرد أجساد تأكل وتتكاثر.

وربما تكون "مي سو"، أنثى قرد الـشمبانزي التي تبلغ من العمر 18 عاماً، وتعيش في حديقة حيوان في مدينة "شنيانغ" الصينية، إحدى الدلائل على ما ذكرناه سابقاً، فهذه الـ"شمبانزي" الذكية، تمكنت من إذهال جميع موظفي وزوار حديقة الحيوان، بسبب ذكائها الفريد وقدراتها التي ربما تكون غير مسبوقة في عالم الحيوان.

وبحسب ما ذكره موقع "روسيا اليوم" نقلاً عن صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية، بأن أنثى الشمبانزي التي يطلق عليها اسم "مي سو"، التي يصل طولها إلى حوالي المتر الواحد، بارعة جداً في تقليد عمل موظفي حديقة الحيوانات التي تعيش فيها، من خلال قيامها بتظيف قفصها من الفضلات وأوراق الشجر بشكل متقن للغاية، فيكفي أن يُعطى لـ"مي سو" مقشة حتى تقوم بكنس وتنظيف منزلها على الفور.

وفي تصريح للحارس المسؤول عن قفص القردة في حديقة الحيوان في مدينة "شينيانغ" الصينية، كان قد أدلى به لوسائل الإعلام المحلية قال فيه: "كانت (مي سو) تراقبنا عن كثب أثناء قيامنا بالتنظيف، لذلك جربنا أن نعطيها مكنسة ذات يوم، أمسكتها جيداً، أدهشتنا جميعاً عندما بدأت تنظر إليها ملياً في البداية قبل أن تبدأ بتقليدنا وتنظيف القفص وكنسه". ومن الجدير بالذكر، أنه وبحسب ما قاله موظفو الحديقة الصينية، بأنه من الممكن مقارنة النمو العقلي لقردة الـ"شمبانزي" عموماً، بتفكير طفل يبلغ من العمر 3 سنوات.



 

ويتابع موظفو حديقة الحيوان، أن الأمر الأكثر دهشة الذي قامت به أنثى الشمبانزي الذكية، أنهم عملوا على نثر أوراق الشجر في كل مكان في قفصها، ومن ثم مباشرة وضعوا لها طعامها المفضل، إلا أن "مي سو" أدهشتهم عندما لم تقترب إطلاقاً من الطعام، وبدأت بتنظيف المكان وترتيبه جيداً في البداية، خاصة الزوايا الصعبة والضيقة، قبل أن تعود عندما انتهت من التنظيف، لتبدأ بالأكل. كما أنه وبالإضافة لعملية التنظيف، تقوم "مي سو" - دون مساعدة من أحد - بفتح زجاجة المياه والشرب منها، إلى جانب حبها للعب بكرة القدم أيضاً.

"مي سو".. ليست الوحيدة
"مي سو"، أنثى قرد الشمبانزي، ليست المثال الوحيد في عالم الحيوانات الذي يثبت قدرات عقلية وذكاءاً كبيراً في هذه المملكة الكبيرة، فهناك الكثير من الكائنات الأخرى التي كانت تملك قدرات مماثلة وربما تزيد عنها أيضاً، ومن بينها الغوريلا "كوكو"، الذي كان يعيش في معهد كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي أجريت عليه العديد من الدراسات، حيث كان يتقن "كوكو" لغة الإشارة الأمريكية، يفهما ويتحدث بها مع العلماء والباحثين بشكل بسيط، وذلك قبل أن ينفق عن عمر 46 عاماً، خلال شهر حزيران / يونيو من العام الماضي 2018.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X