بلس /أخبار

ظهور جديد لكائن "بيغ فوت" الخرافي في أمريكا بعد 53 عامًا

ظهور جديد لكائن "بيغ فوت" الخرافي
كائن ضخم يظهر من جديد
من بعيد

بعد 53 عامًا من إعلان “روجر باترسون” و”بوب غيلمان” لأول مرة، التقاطهما صورة لكائن “البيغ فوت” الخرافي، تم التقاطه مرة أخرى في هذه الآونة، كما يعتقد أحد الرجال الذين صوروه.

ورصد مقيم محلي مع مجموعة من الأصدقاء، في مدينة بروفو بولاية يوتا الأمريكية، شخصًا ضخمًا وغير مألوف أعلى صخرة على جانب التل، وصرخ أحد الرجال قائلا: “انظر كم هو شاهق؟”، وعلق آخر: “إنه ضخم للغاية.. أعتقد أنه مخلوق ساسكواتش”. بحسب موقع “ديلي ميل".

و “ساسكواتش” أو “البيغ فوت” هو الاسم الذي يطلق على كائن مجهول شبه بشري، يمشي على قدمين، عملاق ومشعر، وهو في ذلك يشبه القرد، ويُعتقد أنه كائن خرافي.

قرَب المصور الكاميرا ليلقي نظرة أوضح على المخلوق الغامض، ليتبين ظل ضخم لمخلوق ما لا أحد يدري كنهه، ويتحرك ببطء على التل.

أحد أفراد المجموعة، أوستن كريغ، كان مقتنعًا أن هذا المخلوق هو “بيغ فوت” وأخذ إجازة من عمله ليبحث أكثر عن مزيد من الأدلة على وجود الوحش الأسطوري، معلقًا: “لا يمكنك أن ترى شيئًا ربما يكون اكتشافًا يحدث مرة واحدة في القرن ثم تذهب لعملك من تسعة إلى خمسة، ما يتوجب فعله هو البحث عن دليل ما ينفي أو يؤكد".

وعاد “كريغ” إلى الموقع الذي التقط فيه صورة الكائن الغامض برفقة صديق، لكنه لم يعثر على أي شيء، ويرجح بعض المتابعين للواقعة أنه كان دبًا أو مجرد إنسان عادي بصفات جسدية كبيرة.

وشهدت “يوتا” عدة ادعاءات لوجود “بيغ فوت”، لذلك فهذا الكائن لديه شعبية كبيرة هناك.

ومنذ سنوات، ادعت إحدى الأمهات أنها التقطت صورة لـ”بيغ فوت” في طريقها إلى مطار بروفو، والملفت أنه كان تقريبا مكانًا مقاربًا لـ”غريغ” وأصدقائه، وعلى الرغم من أن الكائن له شعبية في الفلكلور الأمريكي القديم، إلا أن أول ظهور لاسمه إعلاميا يرجع إلى تاريخ عام 1958 فقط، وذلك عندما قال “جيري كرو” إنه وجد آثار أقدام عملاقة، غالبا تنتمي إلى مخلوق “بيغ فوت” قرب شمال كاليفورنيا.

المزيد من أخبار

X