أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بلدة إيطالية تقدم أكثر من 10 آلاف يورو لكل من ينتقل للعيش فيها

من شوارع البلدة
على الحدود بين فرنسا وسويسرا وقريبة من جبال الألب
بلدة ساحرة تستحق العيش فيها
ساحرة بكل تفاصيلها
منزل في بلدة لوكانا
بلدة لوكانا الإيطالية الساحرة
تعاني نقصاً حاداً بالسكان
أكثر من 10 آلاف يورو لكل من ينتقل للعيش فيها
شرط واحد فقط لقبول الانتقال إليها
منطقة بيدمونت الإيطالية

ربما تكون هذه هي «صفقة العمر»، أن تعيش بواحدة من أجمل بلدات إيطاليا الساحرة، وفي الوقت ذاته، أن تحصل على المال مقابل ذلك. هذا ليس خيالاً، بل حقيقة أعلنت عنها إحدى البلدات الإيطالية الصغيرة، في محاولة منها لـ«إغراء» الناس للذهاب والعيش فيها، مقابل إعطائهم مبلغاً من المال، وذلك كونها تعاني من نقص كبير في السكان، وفقاً لما ذكره موقع «سكاي نيوز».


ونقلاً عن موقع الـ «سي إن إن CNN»، فإن عمدة بلدة «لوكانا» الساحرة، التي تقع على الحدود بين كل من فرنسا وسويسرا، يعتزم دفع مبلغ يقارب الـ 10 آلاف و200 يورو على مدى ثلاث سنوات، لكل عائلة تقرر الانتقال إلى القرية. إلا أن هذه الصفقة المغرية، تشمل شرطاً واحداً فقط، لكنه مهم للغاية، وهو أن يكون للعائلة المنضمة طفل واحد على الأقل، كما يتوجب ألا يقل الدخل السنوي لهذه العائلة عن 8 آلاف و650 دولاراً أمريكياً.


ومن الجدير بالذكر، أن هناك العديد من البلدات الإيطالية، تعاني من نقص حاد فيما يخص أعداد الساكنين فيها، وخلال الفترات الماضية، كان قد تم إطلاق عشرات الحملات لتشجيع الناس على الانتقال والعيش في هذه البلدات، والتي كان آخرها خلال الأسبوع الفائت، حيث تم الإعلان عن بيع بيوت بأثمان زهيدة جداً لا يتجاوز الواحد منها الدولار الواحد، وهو الخبر الذي انتشر بشكل واسع مؤخراً.


وتقع بلدة «لوكانا» الإيطالية، في منطقة «بيدمونت» على الحدود بين كل من فرنسا وسويسرا، وهي قريبة من جبال الألب الشهيرة، وكان يسكن هذه البلدة الساحرة قرابة السبعة آلاف شخص خلال القرن العشرين، لكن هذا العدد تراجع إلى نحو 1500 في الآونة الأخيرة، وفي كل عام يموت 40 شخصاً فيما يولد عشرة مواليد فقط، وذلك إلى جانب الأشخاص الذين يغادرون بلدتهم بحثاً عن حياة جديدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X