أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. هكذا يتصرف اليابانيون عند النزول في محطة المترو

لحظة نزول السيدة وإفساح الركاب المجال لها
يسارع بوضع السلم لمساعدة السيدة على النزول
الموظف خلال انتظاره نزول السيدة
احترام وصبر ركاب المترو
احترام اليابانيين وتنظيمهم في محطات المترو

عند السؤال عن أسباب تقدم الأمم والحضارات، يتفق الجميع على أن القوة السياسية والاقتصادية، هي الأسباب الأهم في ذلك، وربما ينسى الكثيرون ممن أجابوا على هذا التساؤل، أن الأهم من كل ذلك هو «احتــرام الإنسان»، وربما يجيب الفيديو الذي لاقى انتشاراً واسعاً في الفترات الماضية، والذي يُظهر احترام وصبر رُكاب قطارات الأنفاق في اليابان، بشكل أوضح حول هذا الأمر.
وبحسب «روسيا اليوم»، فقد لاقى هذا المقطع المصور، والذي انتشر عبر موقع «ريديت Reddit‎»، إعجاب العديد من المتابعين، إذ يظهر موظف خدمة «محطة المترو»، الذي ظل ينتظر وصول القطار وهو بكامل أناقته الرسمية، وكان يحمل بين يديه «سُلّما» من الممكن طيّه، وذلك قبل أن يقوم بوضعه عند مدخل العربة لدى وصول القطار، حتى يساعد امرأة تعاني من إعاقات جسدية تتنقل بواسطة كرسي متحرك.

كما وتظهر مشاهد الفيديو اللاحقة، جميع الركاب الذين كانوا على متن عربة القطار، وهم يقفون بكل هدوء وصبر، بانتظار خروج المرأة على كرسيها المتحرك بمساعدة الموظف، حيث كان الركاب يحاولون أن يفسحوا لها الطريق كاملاً، حتى تتمكن من النزول دون أي مشاكل، كنوع من التقدير والاحترام لحالة هذه المرأة الصحية.
وتابع موقع «روسيا اليوم»، أن هذا الموقف المهذب الذي سلكه ركاب المترو، كان قد أسفر عن العديد من ردود الفعل المتباينة في التعليقات على الفيديو، حيث رأى بعض المستخدمين أن أسباب هذا السلوك تكمن في الاختلافات الثقافية للشعوب، فقد أطلق على اليابانيين اسم «التجمعات» بدلاً من «الأفراد» في عدد من المجتمعات الأوروبية، وهو يدل على أخلاقهم وسلوكياتهم الجماعية، التي يتعلمونها منذ الصغر، فالأمر على هذا الصعيد، لم يعد مجرد سلوك فردي.
بينما رأى فريق آخر ممن شاهد مقطع الفيديو المصور، أن هذا التصرف يعتبر حالة فريدة من نوعها، ففي حالات أخرى، يتسابق اليابانيون عادة لركوب العربات المزدحمة أثناء ذروة حركة السير في أيام العمل، ويقومون بذلك بشكل غير منتظم. ولكن بغض النظر عن آراء الفريقين، فإن دولة اليابان معروفة منذ أزل بعيد باحترامها الكبير لحقوق الإنسان على اختلافها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X