اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ماذا فعلت الجاموسة للطفل؟

جاموسة

أخفت سيدة جثة طفل عمره 3 سنوات؛ خوفًا من بطش أسرته بعدما لقي مصرعه بعد تعرضه لـ«نطحة» من جاموسة كانت تلك السيدة تجرها، وبعد 10 أيام من اختفاء جثة الطفل بمركز سمسطا في محافظة بني سويف، كشف قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن بني سويف، لغز اختفاء طفل يبلغ 3 سنوات، ومقيم في عزبة الشماشرجي؛ حيث تبين أن الطفل «محمد.م» قتل من «جاموسة»، بعدما «نطحته».
وأفادت تحريات المباحث، أنه عقب عودة ربة منزل تُدعى فاطمة، من أرض والدها الزراعية في طريقها للمنزل، واقتيادها رأس ماشية «جاموسة»، وأمام منزل أسرة المجني عليه «نطحته»؛ ما أدى إلى وفاته.
وأضافت التحريات والتحقيقات، أنه عقب ذلك نقلت السيدة جثمانه إلى منزل أهلها؛ حيث قامت ووالداها ونجل عمها بوضعه داخل جوال وإخفائه أسفل أريكة؛ خوفًا من بطش أهله واتفقوا جميعاً على استمرار إخفاء الجثة بمنزلهم لحين التخلص منها، وعقب مرور 5 أيام على اختفاء الجثة، نقلوا الجثة وألقوها في ترعة بسبب انبعاث رائحة كريهة.
وذكرت تحريات المباحث، أنه عقب ظهور جثة المجني عليه، انتقلت قوة أمنية من المباحث، وناظرت الجثة وتبين وجود جروح بالوجه والجبهة وشرخ بالجمجمة، وأن الطفل لفظ أنفاسه الأخيرة قبل العثور على جثته.
وبتقنين الإجراءات وتكثيف التحريات وتحديد آخر مشاهدات للمجني عليه، توصلت القوات إلى مرتكب الواقعة، وجرى استئذان النيابة العامة، وألقي القبض على المتهمين وأحيلوا إلى النيابة العامة التي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.