أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

4 طالبات إماراتيات يبتكرن جهازاً ذكياً للسلامة ومنع الحوادث

الاختراع الجديد الذي يرفع السلامة ويمنع الحوادث في القطارات
إحدى الطالبات المبتكرات تعرض الاختراع

نجحت 4 طالبات إماراتيات متميزات في ابتكار جهاز ذكي، يعول عليه في الرفع من مستوى الأمن والسلامة في القطارات، وبالتالي التقليل من وقوع الحوادث، وتم استعراض هذا الاختراع المهم خلال فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم 2019، الذي نظمته دائرة التعليم والمعرفة احتفاءً بشهر الابتكار.
رسالة نصية
نجحت كل من الطالبة مزنة محمد اليماحي، ونظيراتها مزنة يونس، وشوق صالح وكذا سلامة أحمد، اللائي يدرسن في مدرسة «حنين» الكائنة في أبوظبي، في اختراع 3 أجهزة استشعار عن بعد، أو «الترا سونيك سنسر»، يعمل على التحذير في حالة وجود جسم غريب على طريق السكة الحديدية، أما الجهاز الثاني وظيفته تتمثل في إرسال رسالة نصية في حال وقوع حادث للقطار، مع تحديد موقع القطار بشكل دقيق خلال ثوان قليلة من وقوع الحادث. ومهمة الجهاز الثالث، المتمثل في جهاز ليزر، هي التخفيف من حدة سرعة القطار، إذا سجل أي خطر على مستوى السكة الحديدية.
ذبذبات استشعار
كشفت الطالبات أن هذا الاختراع المهم والجديد يرفع من سقف الوقاية من الحوادث على مستوى السكك الحديدية، عن طريق إرسال رسائل تحذيرية عن بعد لإدارة القطارات، والعمل على منع وقوع الحوادث، والوقاية من المخاطر التي قد تواجهها خلال سيرها، علماً أن هذا المشروع يرتكز على إرسال ذبذبات استشعار إلى مسافة زمنية في خط سير القطار، لدراسة الطريق على بعد عدد من الكيلومترات. وبالموازاة مع ذلك أكدت مزنة اليماحي أنها عكفت مع زميلاتها طيلة أربعة أشهر على العمل حتى يرى هذا الاختراع النور، ولم تخفِ أن مدرسة «حنين» لم تبخل على الطلبة بالدعم والمرافقة، ومنح المواهب الكثير من التشجيع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X