أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تفاصيل جديدة حول جريمة قتل المبتعث في أمريكيا

بعد أن لف الغموض قضية وفاة المبتعث السعودي "بندر البارقي" بمقر سكنه في مقاطعة سان دييجو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، كشف الأب عامر البارقي تفاصيل مقتل ابنه مشنوقًا بسلك مكنسة كهربائية استخدمه القاتل داخل غرفته .

وكان البارقي قد أوضح قائلًا _وبحسب العربية نت_:" السفارة السعودية في واشنطن أبلغتني بالنتائج الأولية للتقرير الطبي عن أسباب الوفاة، ولن أتنازل عن حق ابني، وأبلغت السفارة بالأشخاص الذين يشتبه بارتكابهم الجريمة، وهم من أصحابه السعوديين، وهناك الكاميرات ستوثق كافة الأدلة، إضافة إلى البصمات التي تم أخذها من مسرح الجريمة".

كما بين "البارقي" أنّ نقل جثمان ابنه "بندر" سيتم يوم الجمعة المقبل من لوس أنجلوس إلى مدينة جدة، ومنها إلى أبها ثم إلى مدينة بارق، ليتم دفنه.

أما دوافع القتل فأشار الأب إلى أنّ تميز ابنه وتفوقه وعدم رغبته في الانخراط مع زملائه ممن لا يلتزمون بدراستهم قد يكون أهم دافع للجريمة، لما عُرف عن بندر من تميزه، وعدم اختلاطه بالغرباء وتواصله الدائم مع أسرته.

مؤكدًا أنّ ابنه بندر تلقى تهديدًا بالقتل أكثر من مرة، وأبلغ أهله بذلك، وكانت وفاته سبقت حجوزات الطيران التي تم تجهيزها تمهيدًا لعودته عندما كان يردد لوالده "بيقتلوني".

يذكر أنّ "عامر البارقي" أكد بأنه وبمجرد شعوره بالخوف على ابنه قام بحجز رحلة عودته من أمريكا على أحد خطوط الطيران، والتي كان موعدها وصولها إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة يوم الأحد الموافق 3 فبراير، وكانت والدته قد قامت بالعمرة قبيل لقائه المفترض، إلا أن الأجل كان أسرع من عودته.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X