فن ومشاهير /مقابلات

بالفيديو..سهير رمزي تخصّ "سيدتي نت" للرد على المهاجمين بعد خلعها الحجاب: لم أتقاضَ المال لارتدائه

سهير رمزي
سهير رمزي
سهير رمزي
سهير رمزي وشهيرة خلال مشاركتهما مؤخراً في أحد الأعمال الخيرية
سهير رمزي
سهير رمزي وشهيرة خلال مشاركتهما مؤخراً في أحد الأعمال الخيرية
سهير رمزي وشهيرة خلال مشاركتهما مؤخراً في أحد الأعمال الخيرية
سهير رمزي
سهير رمزي
سهير رمزي وزوجها
سهير رمزي وزوجها
سهير رمزي
سهير رمزي
سهير رمزي

منذ بضعة أيام، هوجمت الفنانة سهير رمزي في مواقع التواصل الاجتماعي ومن بعض الكتاب، بعد ظهورها مع الفنانة شهيرة بدون حجاب، خلال مشاركتهما في أحد الأعمال الخيرية، لكنها كانت بنفس التزامها وحشمتها التي كانت عليها بالحجاب، التزمت سهير رمزي الصمت بعد هذا الهجوم عليها وعلى الفنانة شهيرة، ورفضت عروضاً من قنوات فضائية كبيرة للظهور فيها بمقابل مادي كبير؛ للرد على الشائعات التي نسبت إليها بعد خلع غطاء رأسها، لكنها خصّت «سيدتي»، لما لها من مكانة ومحبة ومصداقية في قلبها.

سهير رمزي كما هي بأخلاقها والتزامها وكلماتها الرقيقة منذ أن عرفتها في منتصف التسعينات، عندما أجرينا معها عدداً من الحوارات بعد ارتدائها الحجاب في قمة نجوميتها ومجدها عام 1993، وبسببه اعتذرت عن عرض مسرحي «مس ولعة». تركتْ كل شيء وفضّلت التقرب إلى الله وارتداء الحجاب، وعادت في عام 2007 إلى التمثيل بالحجاب في مسلسلات: «حبيب الروح، جرح عمري، وقصر العشاق».

في البداية، سألناها عن سبب التقاط صور لها بدون حجاب، وأسباب خلعه؟



فقالت: «هناك مرحلة عمرية تتخفف فيها المرأة من بعض الالتزامات التي تقوم بها خلال الظهور العام بعد تقدم العمر بها، وهذه المرحلة أعيشها الآن. أنا وشهيرة شاركنا في تجمع نسائي لأعمال خيرية، وكنت أرتدي «جاكيت» بغطاء للرأس، ولكن بالصدفة انزلق الغطاء من فوق رأسي من شدة الزحام، وقابلنا هاني البحيري وطلب التقاط صورة معنا، وفوجئنا بنشر الصور وسيل من الهجوم علينا وإشاعات كاذبة».

لماذا رفضتِ عروض الظهور في قنوات فضائية بمقابل مادي كبير؛ للرد على الشائعات الكاذبة التي نسبت إليكما، بندمكما على سنوات ارتداء الحجاب؟

أولاً، أنا لم أندم أبداً على ارتدائي الحجاب؛ لأنني ارتديته منذ خمسة وعشرين عاماً عن اقتناع وحب، ولأنه فرض شرعي وكنت سعيدة جداً به، وبعد وصولي للمرحلة العمرية التي أعيشها الآن، قررت أن أتخفف وأظهر شعري أو بعضاً من خصلاته، أو أرتدي «برنيطة» أو «كاسكيت»، مع المحافظة على الاحتشام في ملابسي؛ فأنا مازلت سهير المحتشمة وليست المحجبة، وستظل مرحلة حجابي وشبابي مرحلة أعتز بها وأفتخر بها وتاجاً على رأسي، أما عن رفضي الظهور في الفضائيات بمقابل مادي؛ فأنا لا أتاجر بحجابي ولا حشمتي.



ماذا تقول سهير رمزي لكل بنت شابة؟

أقول لكل بنت شابة: الحجاب فرض شرعي، يجب أن ترتديه.

ما ردك على تأكيد البعض في هذا التوقيت شائعة قمنا بنفيها على مر السنوات الماضية، وفي بداية حجابكما، وهي تقاضيكما أموالاً مقابل الحجاب، ونسب بعض هؤلاء هذا الكلام لكما بعد قراركما التخفف من الحجاب؟

إشاعات كاذبة وافتراءات.. «أموال إيه» التي تقاضيناها، عيب عليكم هذه الافتراءات والأكاذيب.

يقول البعض، إن أسباب التخفف من الحجاب، كونه يحد من نوعية الأدوار التي تعرض عليك؟

الحجاب لم يكن أبداً عائقاً، بدليل أنني قدمت أدواراً وأنا أرتديه، من الممكن أن تؤديها أخريات بغير حجاب.

وما الاختلاف بعد الحجاب فيما ستقدمينه من أدوار قادمة؟

لن يكون هناك أي اختلاف، أنا محتشمة، وأحياناً أضع «برنيطة» أو «كاسكيت» أو يظهر جزء من شعري، أنا لم أخلع حجاباً؛ لأنني بعد التزامي خمسة وعشرين عاماً بالحجاب، ومنذ عامين بدأت أتخفف، وأظهر بعض خصلات من شعري، لذا أنا أعتبر نفسي غير محجبة، ولكن محتشمة، وأحب أن أقول إن الحجاب ليس غطاء الرأس فقط، لكنه أيضاً حجاب الأخلاق واللسان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X