أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

متحف أمريكي يعيد قطعة أثرية نادرة «مسروقة» لمصر ويعتذر رسمياً

التابوت مطلي بالذهب كاملاً
تابوت نجمنخ المذهب
متحف متروبوليتان للفن في نيويورك
تابوت نجمنخ

بعد مرور حوالي الـ8 أعوام على سرقتها، أعلن متحف «متروبوليتان» للفنون، في مدينة «نيويورك» بالولايات المتحدة الأمريكية، يوم الجمعة الماضي 15 شباط / فبراير، أنه سيقوم بإعادة قطعة أثرية فرعونية ثمينة إلى مصر، بعدما علم أنها كانت قد سرقت من البلاد خلال العام 2011.
وبحسب «سكاي نيوز»، فقد أفاد المتحف الأمريكي، بأن مكتب المدعي العام لمنطقة «مانهاتن»، كان قد عثر مؤخراً على أدلة تظهر أن المتحف أعطى تاريخ ملكية مزور للنعش المطلي بالذهب لـ«نجمنخ»، أحد الكهنة الفرعونيين البارزين الذي عاش في القرن الأول قبل الميلاد. حيث اشترى المتحف هذه القطعة الثمينة والتاريخية من تاجر أعمال فنية في العاصمة الفرنسية باريس يدعى «كريستوف كونيكي» خلال العام 2017، بسعر قارب على الـ4 مليون دولار، وكان يعرضها حتى هذا الأسبوع للزوار.
ووفقاً للمحققين الأمريكيين، فإن المتحف حصل على وثائق غير حقيقية، بما في ذلك رخصة تصدير مصرية «مزورة» خلال العام 1971. وقدم «دانييل ويس»، وهو مدير متحف «متروبوليتان» للفنون، اعتذاراً رسمياً لمصر. وقال إن المتحف كان ضحية احتيال وشارك بشكل غير مقصود في تجارة آثار غير مشروعة. مؤكداً «ويس» بأن المتحف يتعاون مع التحقيقات، ويراجع عملية الاستحواذ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X