أسرة ومجتمع /سوشيال ميديا

شاهد.. "الطائرة الوهمية" تحدٍ جديد على مواقع التواصل

لكنها مجرد كرسي بلاستيك صغير
قبل أن تتكشف الحقيقة
الأمر يبدو حقيقياً في أوله
التحدي حصد عشرات ملايين المشاهدات
مقطع فيديو او صورة تخفي حقيقة الأمر
الطائرة الوهمية تحدٍ جديد وطريف
تبدو كأنها نافذة طائرة في الجو

تحدٍ آخر جديد، انتشر بين رواد الفضاء الإفتراضي عبر مواقع التواصل المختلفة حول العالم خلال الفترات الماضية، يحمل جرعة عالية من الضحك الكثير، وربما أمنيات أيضاً بأن يتحول ما يحاولون السخرية منه إلى حقيقة، حيث يدعي المشاركون في هذا التحدي، أنهم مسافرون عبر الطائرة، ويبدأون بالتقاط الصور ومقاطع الفيديو المزيفة لوجوههم وهي تبدو كأنها بالقرب من نافذة الطائرة، قبل أن يكشفوا عن الحقيقة الطريفة.

ويستخدم الذين يودون المشاركة في التحدي الذي أطلق عليه اسم "فيك بلان رايد Fake Plane Ride"، أو "ركوب الطائرة الوهمية"، العديد من الأشياء اليومية والعاجية، مثل العبوات والكراسي البلاستيكية الصغيرة، حتى يوحوا بأنهم ركاب على متن طائرة تحلق في الجو.

وغالباً ما تبدأ معظم المقاطع المصور بالشكل نفسه، حيث يظهر المشاركون بالتحدي، وكأنهم ركاب طائرة يسندون رؤوسهم إلى نوافذ قريبة من السحاب، وبعد لحظات قليلة، يكشفون حقيقة المكان الذي يوجدون به، والذي قد يكون "باب غسالة" أو كرسي بلاستيكي. وبحسب ما نقلته صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية، فإن الآلاف من مقاطع الفيديو تم نشرها من خلال هذا التحدي تزامناً مع السنة الصينية الجديدة.

وتمكن وسم التحدي "فيك بلان رايد Fake Plane Ride"، من الحصول على حوالي 27 مليون تغريدة ومنشور عبر مواقع التواصل المختلفة، ولم تقتصر المشاركة على الناس، إذ ظهرت عدة حيوانات أليفة في صور الجو "المزيفة". وقال بعض المشاركين إنهم لم يسافروا في حياتهم إطلاقاً على متن الطائرة، وإن التحدي كان فرصة لممازحة معارفهم وكتابة "أول رحلة جوية".

X