أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وكيل وزارة التعليم د. العواد تفتتح الملتقى العلمي الأول لمعلمي ومعلمات الموهوبين

جانب من الحضور
الملتقى العلمي الأول
وكيل وزارة التعليم د. العواد تفتتح الملتقى العلمي الأول لمعلمي ومعلمات الموهوبين

افتتحت وكيل وزارة التعليم للتعليم الموازي الدكتورة هيا بنت عبدالعزيز العواد في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بمحافظة جدة أعمال الملتقى العلمي الأول لمعلمي ومعلمات الموهوبين والذي تنظمه مؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية بالشراكة مع وزارة التعليم، ووسط مشاركة خبراء في مجال الموهوبين من الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة الأردن ودولة الكويت وبحضور أكثر من 140 معلم ومعلمة من جميع مدارس مناطق المملكة.

وأكدت د. العواد في كلمتها الافتتاحية أن الملتقى العلمي لمعلمي ومعلمات الموهوبين يأتي لتحقيق التواصل البناء بين معلمي ومعلمات الموهوبين وإطلاعهم على التجارب والمستجدات الدولية من قبل خبراء متخصصين في المجال، مؤكدة بأن الملتقى فرصة لتبادل الأفكار والمبادرات والرؤى الطموحة التي تساعد على تجويد الأداء في مجال رعاية الموهوبين وتحقيق أهداف الوزارة ورؤيتها في تحسين البيئة التعليمية المحفزة للإبداع والابتكار بما يعزز تحقيق الرؤية الوطنية 2030.


وأعربت العواد عن أملها أن يكون الملتقى نقطة انطلاقة لمزيد من الإبداع والنبوغ والتميز، مقدمة الشكر لمؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية لتبنيها للملتقى، ولمعلمي ومعلمات الموهوبين لحرصهم على اكتساب الخبرات المتعددة وتطوير مهاراتهم ، والخروج بمحتوى ومضمون قابل للتطبيق على أرض الواقع من خلال الموضوعات التي يتناولها الملتقى بما يسهم في نشر ثقافة الموهبة في المجتمع ، وصناعة أولويات يعمل بها الطالب الموهوب قبل معلمه كمشروع وطني قائم يستحق أن نوليه الاهتمام.


وثمنت العواد طموحات القيادة التعليمية في الوصول بتعليم الموهوبين إلى أعلى المستويات بما يسهم في تجويد مخرجات العملية التعليمية وينعكس بشكل مباشر على المدرسة والطالب إيماناً بدور المعلم وتطويره ، والعمل على إيجاد بيئة تعليمية جاذبة ، محفزة للإبداع والابتكار.


وجددت العواد ثقتها بالمعلمين والمعلمات باعتبارهم الثروة البشرية الفاعلة والمؤثرة في المجتمع والذين يتيحون للطلاب فرص التعلم واكتساب الخبرات المتعددة التي تعزز لديهم مهارات الإبداع والابتكار بمنهجية علمية سليمة ، مقدمة شكرها للقائمين على رعاية الموهوبين بالوزارة وفي الميدان على ما يبذلونه من جهود لدعم وصول الطلاب والطالبات لمستويات تنافسية عالية كان آخرها ما ظهر به أبناؤنا وبناتنا الطلاب والطالبات في التصفيات الوطنية لأولمبياد إبداع وتحقيق مراكز متقدمة وميداليات على المستوى الوطني والخليجي والعالمي.


واختتمت العواد كلمتها بأن يحقق الملتقى المزيد من التواصل البناء بين معلمي ومعلمات الموهوبين من خلال اطلاعهم على التجارب والمستجدات الدولية من قبل خبراء متخصصين في المجال مشيرة إلى أن الملتقى فرصة لتبادل الأفكار والمبادرات والرؤى الطموحة التي تساعد في تجويد الأداء في مجال رعاية الموهوبين وتسهم في تحقيق أهداف وزارة التعليم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X