أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

ملياردير يشتري منزلين بـ 362 مليون دولار خلال أسبوع واحد

العديد من الخدمات الفارهة سوف تقدم للسكان
ناطحة سحاب 220 سنترال بارك ساوث
ناطحة السحاب ستكون من بين الأعلى ارتفاعاً في نيويورك
التصميم المتوقع لمدخل ناطحة السحاب
الملياردير كين غريفن
البناء لا يزال قيد الإنشاء
موقع ناطحة السحاب
جميع جيران غريفن سيكونون من المشاهير
الإطلالة المتوقعة للمنزل بعد إتمامه
المنزل مطل على سنترال بارك
هكذا سيكون المشهد ليلاً

ربما من الصعب جداً، أن نعرف ما الذي يدور في خاطر أغنى أثرياء ولاية «إلينوي» الأمريكية، رجل الأعمال والملياردير «كين غريفن»، عندما أنفق ما يقارب الـ 362 مليون دولار أمريكي، على شراء عقارين اثنين فقط خلال أسبوع واحد. حيث اشتعلت أخبار ما قام به «غريفن» كالنار في الهشيم في وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية.

الخبر الذي شكّل صدمة للجميع، وخاصة لهؤلاء العاملين في مجال العقارات، بأن «كين غريفن»، المؤسس والرئيس التنفيذي لعملاق صندوق الاستثمار العالمي «سيتادل Citadel»، الذي يتخذ من مدينة واشنطن مقراً له، كان قد أنهى مؤخراً صفقة شراء منزل الـ«بنتهاوس» في ناطحة السحاب التي لا تزال قيد الإنشاء «نيويورك سنترال بارك ساوث»، وذلك بمبلغ 238 مليون دولار، إذ يعتبر ثمن هذا المنزل في الوقت الحاضر، السعر الأعلى الذي يتم دفعه لشراء منزل في تاريخ الولايات المتحدة.

ما يضفي الكثير من الغرابة والإثارة على هذه الصفقة، ليس فقط السعر الفلكي الذي دفعه الملياردير الأمريكي، بل أيضاً كونها قد تمت بعد أيام قليلة فقط من شرائه لبيت فاخر وفخم للغاية، بالقرب من قصر «بيكنغهام» الملكي في العاصمة البريطانية لندن، مقر إقامة العائلة الملكية، والذي دفع مقابله مبلغ 124 مليون دولار أمريكي، ليكون «غريفن»، قد أنفق بأقل من أسبوع 362 مليون دولار ثمناً لعقارين اثنين فقط.

يقع منزل الـ«بنتهاوس»، في ناطحة سحاب سكنية تحت الإنشاء حالياً، أطلق عليها اسم «سنترال بارك ساوث»، التي يُفترض أن يكون ارتفاعها ما يقارب الـ 950 قدماً، أي ما يعادل تقريباً 290 متراً، ما سيجعلها إحدى أطول البنايات في مدينة نيويورك. وسوف تضم ناطحة السحاب الفاخرة هذه 70 طابقاً تشمل على 116 وحدة سكنية عند انتهاء البناء منها.
ومن الجدير بالذكر، أنه وعلى الرغم من أن الإعلان عن انتهاء صفقة شراء منزل الـ«بنتهاوس» كان مؤخراً خلال الأيام الماضية، إلا أنه كان قد تم عرضه للبيع خلال العام 2015، ولكن عمليات البيع الضخمة التي تتضمن أسعاراً خيالية وخانات من 6 أصفار وأكثر، تأخذ وقتاً طويلاً لإتمام إجراءاتها في الولايات المتحدة الأمركية وفقاً للخبراء.

بعد أيام فقط من كونه جار «الملكة إليزابيث»..
ومن الأمور التي أثارت الجدل الواسع بشأن شراء الملياردير الأمريكي «كين غريفن»، لهذا المنزل بالسعر الخرافي، أنه جاء بعد أيام قليلة فقط من قيامه بإتمام صفقة أخرى لشراء قصر فاره جداً في منطقة «كارلتون غارندنز» في «سانت جيمس»، وبالقرب من قصر «بيكنغهام» الذي تسكنه العائلة الملكية البريطانية في لندن، وأتم «غريفن» هذه الصفقة بحوالي الـ 124 مليون دولار، ليصبح الملياردير الأمريكي، جاراً متلاصقاً لملكة البلاد «إليزابيث».

منزل الـ 238 مليون دولار


وقدرت وسائل الإعلام العالمية، بأن منزل «كين غريفن»، الذي يعتبر أغنى رجل في ولاية «إلينوي» الأمريكية، والذي يقدر صافي ثروته بقرابة الـ 10 مليار دولار، ستكون مساحته بعد الانتهاء من البناء والتجهيز، قرابة الـ 24 ألف قدم مربع، وأنه قام بشراء هذا المنزل، حتى يكون مكان إقامته حين يكون متواجداً في مدينة نيويورك، وذلك كون شركته «سيتاديل Citadel»، تسعى إلى توسيع أعمالها في المدينة.
ومن المفترض أن ينتضمن منزل الـ«بنتهاوس»، العديد من مرافق الخدمات الفاخرة للبناية، مثل خدمات البواب، وردهة للانتظار، وبركة خاصة للسباحة، وقاعة، وقاعة للمناسبات، وخدمة كاملة لاصطفاف سيارات الملياردير الثمينة، بالإضافة إلى مواقد للنار، ومطعم، وتارس وشرفات و«سبا» وغرفة للعلاج. بالإضافة إلى ملاعب كرة السلة والـ«سكواتش»، وملعب محاكاة لرياضة الـ«غولف». كما أن المنزل الفاخر، سوف يحتوي على تكييف وتدفئة مركزيين، بالإضافة إلى مركز رياضي مشترك للياقة البدينة.
كما أن مصمم هذه التحفة الفاخرة، هو المهندس الأمريكي الشهير «روبرت أيه. إم. ستيرن»، الحائز على عدة جوائز في مجال التصميم والبناء، والشهير بتصاميمه الكلاسيكية للبنايات والشقق في نيويورك، بما فيها بناية «15 سنترال بارك ويست»، متحف فيلادلفيا للثورة الأمريكية، وناطحة السحاب «كومكاست سنتر»، بالإضافة إلى بنايتين سكنيتين في كليتين بجامعة «يــال» العريقة.

المشاهير والنجوم جيران «غريفن»..


من جهته، قال «ستيفن روث»، الرئيس التنفيذي لشركة «فورنادو ريالتي تراست»، المشرفة على بناء ناطحة السحاب الجديدة، أنه وبشكل شخصي يقوم بمقابلة كل شخص يتقدم لشراء وحدة سكنية في هذا البناء. وتابع «روث» حديثه لوسائل الإعلام الأمريكية، أن المليادرير «كين غريفن»، سوف يكون كل جيرانه من المشاهير والنجوم العالميين، مؤكداً بأن أسطورة الـ«روك» الإنجليزي الشهير «ستينغ»، كان قد اشترى برفقة زوجته «ترودي ستايلر»، وحدة سكنية في البناية.

المزيد من الموضوعات:

بريطاني اشترى سيارة قديمة عبر الإنترنت.. فاكتشف أمراً عمره 25 عاماً

بلدة نرويجية تمنع سكانها من الدفن والولادة.. ما السر؟

جامع قمامة تحول فجأة إلى «مليونير».. ثم عاد فقيرًا أكثر من السابق

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X