فن ومشاهير /مشاهير العالم

خطيب Miley Cyrus يهينها مع فتاة شقراء

يبدو أن الحرب الباردة بدأت بين Miley Cyrus وخطيبها بالرغم من نهاية علاقتهما، حيث أكدت التقارير إنفصال الثنائي بعد علاقة دامت أربعة أعوام.

فنجمة ديزني السابقة بدأت حربها على خطيبها عندما قدمت وصلة رقص مثيرة في حفلة "MTV" مع المغني Robin Thicke، وحاولت إثارة غيرته بعد خيانته لها مع الممثلة January Jones، وأكملت حربها عندما تعرت لتثير غضبه أكثر.

لكن في النهاية إنتصر Liam Hemsworth على خطيبته، عندما ظهر، يوم أمس، مع فتاة شقراء في ملهى ليلي في لاس فيغاس، وأكد لها أنه تخطى حبهما، وغير آبه بإنفصالهما.

وذكرت مصادر مطلعة أن الإنفصال كان بناء على قرار Miley ، بعد اشتباهها بأن Liam كان يخونها".

وقال مصدر مطلع، إن النجم الأسترالي بدأ بنقل حاجياته من منزل Cyrus في لوس أنجلس، وذلك بعد أن عمدت الأخيرة الى إلغائه من لائحة الذين تتابعهم على حسابها على موقع "تويتر".

وقد شوهد الثنائي سوياً للمرة الأخيرة في 8 أغسطس الماضي في العرض الأول لفيلم "الرهاب" لـ Hemsworth الذي أقيم بلوس أنجلس، قبل أن يتغيب عن حضور أدائها المثير للجدل خلال حفل توزيع جوائز "أم تي في" الموسيقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X