لايف ستايل /سياحة وسفر

الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا

الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا
الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا ذات المناظر الخلَّابة
الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا، حيث سارتين التي تُعرف باسم مدينة الفن والتاريخ، ويرجع تاريخها إلى العصور الوسطى
الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا، حيث كالفي التي تمتاز بأجواء نابضة بالحياة
الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا، حيث أجاكسيو هي أكبر مدن الجزيرة وعاصمة كورسيكا
الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا، حيث ميناء باستيا الرئيس

الربيع، هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا، وتحديدًا من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران، حيث المناخ اللطيف وطوابير السائحين لا تزال قليلة والأسعار مقبولة مقارنة بموسم الذروة. أماكن السياحة في جزيرة كورسيكا كثيرة، وهي تشتهر بالإطلالات الساحليَّة الخلَّابة والجبال المغطَّاة بالثلوج، علمًا أن جزيرة كورسيكا مثالية لمحبي الشاطئ وعشاق الرياضات في الهواء الطلق.


أجاكسيو

الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا

تمتاز المدينة بأجواء رائعة على شاطئ البحر، مع قمم الجبال المُغطَّاة بالثلوج على مسافة قريبة. وهي أكبر مدينة في كورسيكا وعاصمتها. تشمل المعالم السياحية في المدينة: بيت بونابرت في شارع سان تشارلز، هناك فتح نابليون عينيه، وذلك في 15 أغسطس/ آب 1769، وقد تحوَّل المنزل إلى متحف يعرض الأثاث والأسلحة والصور الشخصيَّة ووثائق العائلة.

كالفي

الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا

تمتاز هذه المدينة النابضة بالحيوية بأجواء مذهلة، وهي عبارة عن مرسى خلَّاب وخمسة كيلومترات من الشواطئ الجذَّابة على طول الخليج. كالفي تعدُّ من أماكن السياحة الشهيرة، ويقصدها كثيرون للمتعة بحمَّامات الشمس والسباحة. تضمُّ هذه المدينة أيضًا العديد من المواقع ذات الأهميَّة الثقافية، مثل: القلعة القديمة المُثيرة للإعجاب. وتشتهر كالفي بمهرجان الجاز في الصيف، الذي يستقطب المواهب الموسيقيَّة. 

باستيا

الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا

يقع ميناء باستيا الرئيس في كورسيكا، وذلك عند قاعدة شبه جزيرة كاب كورس. كانت باستيا عاصمة كورسيكا حتَّى سنة 1811. تتمركز باستيا حول الساحة الرئيسة المركزية الجميلة، وهي ساحة سان نيكولا المُظلَّلة بالنخيل، مع تمثال من الرخام لنابليون. وفي البلدة ميناء قديم ومدينة قديمة غريبة كانت قرية الصيد القديمة (تيرا فيكيا)، مع متاهة من الممرَّات الضيِّقة والمنازل.

سارتين

الربيع: هذا هو الفصل المناسب لزيارة جزيرة كورسيكا

تُعرف هذه المدينة الكورسيكية باسم "مدينة الفنّ والتاريخ"، ويرجع تاريخها إلى العصور الوسطى. يدخل الزائر البلدة القديمة من بوَّابة مقوَّسة تعود للقرون الوسطى، وهناك لا تزال بقايا الأسوار التي تعود للقرن الخامس عشر مرئية. تشمل مناطق الجذب السياحي: متحف ما قبل التاريخ. في يوليو من كلِّ عام، تحتفي بلدة سارتين بكرنفال كورسيكا، الذي يمتدُّ على أربعة أيَّام، ويشمل حفلات موسيقيَّة في المسارح والشوارع والأسواق المحلية، كما التسوق الليلي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X