أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أكبر 8 طّائرات في العالم

Stratolaunch
Hughes H-4 Hercules (Spruce Goo
A380-800 إرباص
Antonov An-124
McDonnell Douglas KC-10 Extender
Tupolev Tu-160
Boeing 747
Antonov An-225 Mriya

A380-800 إيرباص
هي أكبر طائرة ركّاب مدنيّة. بدأ تشغيلها عام 2005. هي طائرة عملاقة من طابقين تتّسع نظريًّا إلى 850 راكبًا، ولكن في الواقع فإنّ 234 طائرة من هذا النوع الموجودة حاليًا في الاستعمال يوجد في كلّ طائرة منها 615 مقعدًا فقط، هي فعلاً طائرة عملاقة، فطولها 72.7 متر، وبسبب كبرها فإن الكثير من مطارات العالم اضطرّت إلى إدخال تحويلات لتتمكّن من استقبالها.
وفي شهر فبراير 2019 أعلنت شركة «إيرباص» الأوروبيّة عن التوقّف نهائيًّا عن صناعة هذه الطّائرة.
وفي بيان لها، قالت الشركة إن آخر عمليات تسليم لذلك الطراز من الطائرات ستكون عام 2021.
وسبب ذلك أنّ شركات الطيران في العالم فضلت طائرات أصغر حجمًا وأقل استهلاكًا للكيروسين.

Antonov An-225 Mriya
طائرة أنتونوف 225، طولها 84 مترًا، وهي تقريبًا في طول ملعب لكرة القدم، وتعد أطول وأضخم وأثقل طائرة في العالم، وتم ّصنعها في «أوكرانيا» أيام كانت تابعة للاتحاد السوفيتي، ويمكن لهذه الطّائرة أن تحمل ما وزنه 640 طنًا من البضائع، وأوّل رحلة لها كانت عام 1988.
واللافت أنه تم صنع طائرة واحدة من هذا النوع وبقيت رابضة ولا تطير، إلا مرّة أومرتين في العام الواحد؛ لتحمل معدات عملاقة وثقيلة، مثلما حصل عام 2009 عندما حملت إلى «أرمينيا» مولّدًا عملاقًا يزن 187.5 طناً، وهو أثقل ما حملته طائرة في العالم وعلى مرّ تاريخ الطّيران، وتجري حاليًا مفاوضات مع شركة صينيّة لإعادة صنع هذه الطّائرة.
Stratolaunch
هي طائرة بها 6 محرّكات من طراز «بوينغ 747» وبها 28 عجلة، وهي أكبر طائرة من نوعها على الإطلاق وقام بتمويل صنعها الملياردير «بول ألن»، المؤسس الشريك لـ«مايكروسوفت» الذي توفي في عام 2018.
تم تصميم هيكلها المزدوج العملاق بغية إطلاق الأقمار الصناعية في المدار كبديل لقاذفات الأقمار التقليدية، وهي حاليًا فقط في مرحلة الاختبار منذ ظهورها الأول لها في عام 2017. وقد وعدت الشّركة المصنّعة لها إطلاق الصّاروخ الأول في المدار المنخفض لعام2019.
Hughes H-4 Hercules (Spruce Goo
هي طائرة علوها 24 مترًا وعرضها من الجناحين 97.50 هي طائرة عسكرية أقلعت مرة واحدة فقط، وكان ذلك عام 1947 ولم تبق في طيرانها إلا دقيقة واحدة على علو 21 مترًا فوق الماء.
النسخة الوحيدة من هذه الطّائرة موجودة في متحف «إيفر غرين افياسون» في أوريغون بالولايات المتحدة الأمركية.
McDonnell Douglas KC-10 Extender
هي طائرة تم صنعها في سبعينيات القرن الماضي بعد حرب فيتنام، وهي تحمل أكبر سعة من الوقود بخزاناتها الستة العملاقة التي يمكن أن تستوعب أكثر من 175 لترًا من الوقود.
هي تقوم بتزويد الطائرات الحربية والمدنية بالوقود وهي محلقة في السّماء. تم استخدامها خلال حرب الخليج في عام 1991، وفي «كوسوفو» عام 1999، ويوجد حاليًا 60 طائرة من هذا النوع، من بينها طائرتان ضمن سلاح الجو الهولاندي، والبقية على ملك السلاح الجوي الأميركي.
Tupolev Tu-160
توبوليف -160 (البجعة البيضاء)

إن طائرة التيبولاف 160عند إقلاعها يكون وزنها 275 طناً، يطلقون عليها اسم «البجعة البيضاء» وتصل سرعتها القصوى إلى 2000 كلم في الساعة، ويمكن أن تحمل 40 طناً من الأسلحة، كالصواريخ العابرة للبلدان والقارات والرؤوس النووية.
دخلت هذه الطائرة للعمل عام 1987 خلال فترة الحرب الباردة، وهي أقوى طائرة مقاتلة في العالم، ولها إمكانية قطع 18 ألف كيلومتر من دون حاجة إلى إعادة تزويدها بالوقود، وهناك إمكانية تزويدها بالوقود وهي تطير. هي طائرة يتمّ حاليّا تطويرها، وسيتم إضافة أنظمة جديدة متطورة إليها، وأنظمة اتصالات حديثة جدًا وهي في طور التصنيع.
بوينغ 747-8
هي أطول طائرة في العالم 76.3 متر، ويطلقون عليها لقب: «ملكة السماء» منذ 50 عامًا هي السيدة وهناك اليوم 7 آلاف طائرة من هذا النوع، وآخر طراز منها يتسع لـ410 ركاب، ويوجد منها طائرات مخصصة لنقل البضائع، وبإمكانها حمل 140 طنًا لمسافة 8 آلاف و130 كيلومتراً.
Antonov An-124 (Condor)
هي أكبر طائرة مدنية وعسكرية لنقل البضائع، ويمكن أن تحمل ما وزنه 120 طناً لمسافة خمسة آلاف و400 كيلومتر، بإمكان هذه الطّائرة العملاقة حمل قاطرات وأقمارًا صناعية أو سفناً.
يحصل أن يستعملها الجيش الفرنسي في بعض المرّات والحالات، وهذه الطائرة التي تم صنعها عام 1980 تم في مرات متتالية تطويرها وعصرنتها بإدخال تحسينات عليها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X