فن ومشاهير /أخبار المشاهير

جوني ديب يتهم آمبر هيرد بالخيانة ويطالبها بتعويض خيالي

ديب وآمبر
صورة آمبر والضرب باد على وجهها
أمبر هيرد وجوني ديب

زعم النجم العالمي جوني ديب Johnny Depp أن زوجته السابقة النجمة آمبر هيرد Amber Heard بدأت علاقة مع مؤسس Tesla إيلون موسك Elon Musk بعد فترة لا تتجاوز شهراً واحداً على زواجهما في العام 2015.

ووجّه نجم قراصنة الكاريبي تهمة الخيانة لزوجته آمبر هيرد Amber Heard وادعى أنها بدأت علاقة رومانسية مع مؤسس "تسلا" إلون ماسك Elon Musk "في موعد لا يتجاوز شهرًا واحدًا بعد" زواجها هي و ديب في عام 2015.

وتأتي هذه الادعاءات في إطار قضية تشهير رفعها النجم البالغ من العمر 55 عامًا ، ضد طليقته البالغة من العمر 32 عامًا ، حيث يسعى للحصول على تعويضات قيمتها 50 مليون دولارًا رداً على قيام نجمة أكوامان بكتابة مقالة افتتاحية تصف نفسها بأنها ضحية إساءة معاملة منزلية.

جوني ديب يسبب صدمة لمحبيه بسبب صوره الأخيرة.. هل هو ...


وفي تفاصيل الدعوى القضائية يزعم ديب أن هيرد استقبلت "في وقت متأخر من الليل" رجل الأعمال الملياردير Musk في L.A. penthouse Depp and Heard ، بينما كان ديب خارج البلاد. ويذهب ديب في دعواه لحد اتهام موسك بالقدرة على الوصول إلى منزله في الليلة نفسها التي ظهرت فيها هيرد بوجه مصاب . ويقول ديب في دعواه أن ادعاءات هيرد حول العنف المنزلي ضد ديب خاطئة وهي "خدعة متقنة".

وتم انفصال ديب وهيرد في أيار/مايو 2016. ويؤكد أحد وكلاء Musk أن "Elon و Amber لم يبدآ في رؤية بعضهما البعض حتى أيار 2016 ، وحتى ذلك الحين كانت لقاءاتهما نادرة . ولم تصبح علاقتهما رومانسية إلا بعد مرور بعض الوقت".

وقال إريك م. جورج ، محامي هيرد ، في بيان له: "هذا العمل التافه ليس سوى أحدث المحاولات التي يبذلها جوني ديب لإسكات آمبر".

وأضاف :"لن يتم إسكاتها". وأضاف البيان أن تصرفات السيد ديب تثبت أنه غير قادر على قبول حقيقة تصرفاته العدوانية المستمرة. "ولكن في حين أنه يبدو مصراً على تدمير نفسه ، فسوف ننتصر في هذه الدعوى التي لا أساس لها وإنهاء المضايقة المستمرة من قبل السيد ديب وفريقه القانوني لموكلتي".

والتقى ديب وهيرد في مجموعة The Rum Diary عام 2011 وتزوجا من شباط 2015 واستمرا معاً حتى أيار 2016.

آمبر هيرد وإيلون موسك يعلنان انفصالهما


ورفعت الممثلة قضية عنف منزلي ضد ديب في أيار 2016 بعد أن اتهمته بإساءة معاملتها. ونفى ديب هذه المزاعم ، وسوى الزوجان السابقان طلاقهما خارج المحكمة في آب 2016 مقابل 7 ملايين دولار تبرعت بها للجمعيات الخيرية. ووقّع الطرفان اتفاقية عدم الإفصاح التي تمنعهما من مناقشة أي شيء عن علاقتهما بشكل علني.

وارتبطت هيرد بماسك لأول مرة في عام 2016. وانفصلا في آب 2017 بسبب جداولهما المزدحمة ولكنهما جددا علاقتهما الرومانسية في كانون الثاني 2018 لينفصلا للمرة الثانية بعد شهر.

ويسعى ديب إضافة الى التعويضات عن الأضرار النفسية التي نجمت عن نشر زوجته مقالاً حول تعرضها للعنف في إحدى الصحف، يسعى للحصول على تعويضات جزائية عما وصفه "الإرادة والخبث اللذين أظهرتهما السيدة هيرد عندما نشرت عن سابق قصد منشوراتها مع ما ورد ضمناً من أن السيد ديب قد أساء معاملتها".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X