أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في الجبيل: فتحة صرف صحي تنهي حياة طفل لم يكمل عامه الثالث

فتحة صرف صحي
الدفاع المدني أثناء عملية إخراج الطفل

ما زالت حفر الصرف الصحي تحصد أرواح العديد من الناس وتحديدًا الأطفال، وإلى الآن ورغم هذا الكم الكبير والعدد الذي لا يستهان به من الضحايا لم تقم وزارة البلدية بإيجاد حل ينهي كابوس هذه الحفر، ويقضي على شبحها المخيف.

وكان آخر هؤلاء الضحايا الطفل "زكريا" والذي لم يتجاوز عامه الثالث، حيث سقط في إحدى فتحات الصرف الصحي الموجودة في مدينة الجبيل، وكان والد الطفل قد روى تفاصيل هذا الحادث المؤلم، موضحًا أنّ حفرة الصرف الصحي التي ابتلعت ابنه تقع بجانب منزله الذي يقع بداخل المجمع السكني للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بالجبيل.

وأكد الأب المكلوم "محمد زكريا ديوان" أنه لم يكن يعلم بوجود هذه الحفرة المكشوفة، لأنه لم يكن ليغض الطرف عنها بل كان سيقوم بتغطيتها أو الإبلاغ عنها في الحال.

وأضاف الوالد قائلًا:" سقط زكريا بداخل الحفرة حينما كان يلهو مع أصدقائه بجانب المنزل"، مبينًا أنّ ابنه لم يتجاوز ألـ 3 أعوام، وتوفي بعد محاولات إنقاذه من قبل الدفاع المدني.

يشار إلى أنّ الأب لم يكن متواجدًا في المنزل وقت الحادثة التي وقعت وقت الظهيرة، وقد جاءته العديد من الاتصالات إلا أنه لم يكن ليستطيع الرد عليها، فيما قام أحد أبنائه بالذهاب إليه وإبلاغه، لينتقل إلى موقع الحادثة بشكل سريع.

وأكمل الأب رواية الحادثة المؤلمة قائلًا:" وصلت إلى المنزل وقد تم انتشال جثمان طفلي، ثم تم نقله إلى المستشفى لكنه توفي هناك". مبينًا أنّ الصلاة عليه أو تشييع جثمانه لم تحدد بعد، وذلك لعدم انتهاء كافة الإجراءات وتفاصيل التحقيق في الواقعة والمتسبب فيها، من قبل النيابة العامة ووزارة الصحة.

يذكر أنّ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وعدت بإجراء تحقيقات في أسباب وقوع الطفل، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المتسبب بها، وذلك بحسب اليوم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X