أسرة ومجتمع /أنت و العمل

النساء أكثر عرضة للاكتئاب بسبب ساعات العمل الطويلة

العمل 40 ساعة أسبوعيا آمن صحياً لنفسية النساء
النساء المتزوجات يعملن لساعات طويلة أكثر من العازبات
العمل لأكثر من 55 ساعة في الأسبوع يعرض النساء للاكتئاب

دراسات عديدة حذرت من العمل لساعات طويلة، وجعلت هذا الأمر سبباً في إجهاد القلب والروح مما يزيد من احتمالية وقوع وفاة مبكرة، وجاءت دراسة بحثية جديدة تؤكد «أن العمل لساعات طويلة قد يعرض النساء عكس الرجال للإصابة بالاكتئاب».
لهذا حذر الباحثون النساء من البقاء في العمل لساعات طويلة، وذلك لوجود احتمالية كبيرة في وقوعهن ضحايا للاكتئاب، وفقًا لصحيفة «ديلي ميل البريطانية» وموقع «سبوتنيك».


من تعمل أكثر من 55 ساعة في الأسبوع معرضة للاكتئاب
كم ساعة عمل ممكن أن تحسب أنها طويلة وزائدة عن الحد الطبيعي لطاقة النساء؟
لقد بينت دراسة بحثية هامة أن النساء اللواتي يعملن أكثر من 55 ساعة في الأسبوع، كن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، مقارنة بالنساء اللاتي يعملن مدة تتراوح من 35 إلى 40 ساعة في الأسبوع، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وأشار الباحثون إلى أن تلك النساء لديهن أعراض اكتئاب أكثر بنسبة 7.3%، مثل الشعور بعدم القيمة أو عدم القدرة، عكس النساء اللاتي يعملن ساعات عادية.
عمل النساء الطويل مزدوج ما بين عمل المكتب وعمل المنزل
بينما كشفت الدراسة، أن الرجال الذين يعملون لساعات طويلة، لم يصابوا بالاكتئاب، لكنهم كانوا أكثر عرضة للمشاكل إذا عملوا في عطلات نهاية الأسبوع.
ويرجح معدو الدراسة، أن الفارق بين الجنسين، يرجع إلى حقيقة أنه حتى عندما تترك النساء العمل، فإنهن يتحملن عبء الأعمال المنزلية في المنزل.


الدراسة تدعو إلى تقديم دعم أكبر للنساء العاملات
وأكدت المؤلفة الرئيسية للدراسة، جيل وستون، من جامعة يونيفرستي في لندن، أن نتائجها تدعو إلى تقديم دعم أكبر للنساء، اللواتي يعملن لساعات طويلة في مكان العمل.
وقالت: «على الرغم من أننا لا نستطيع تحديد الأسباب الحقيقية وراء تعرض النساء اللاتي يعملن لساعات طويلة للاكتئاب، إلا أننا نعلم أن هناك العديد من النساء يواجهن عبئاً إضافيًا، متمثلاً في القيام بحصة أكبر من الأعمال المنزلية أكثر من الرجال، والنتيجة النهاية أداؤهن لساعات عمل شاملة واسعة النطاق، وضغوط زمنية إضافية ومسؤوليات كبيرة».
وأضافت المؤلفة الرئيسية للدراسة جيل وستون: «نأمل أن تشجع نتائجنا أصحاب العمل وواضعي السياسات على التفكير في كيفية تقليل الأعباء وزيادة الدعم للنساء اللاتي يعملن ساعات طويلة أو غير منتظمة، دون تقييد قدرتهن على العمل عندما يرغبن بذلك».


المتزوجات يعملنّ ساعات أقل من العازبات
كما كشف الباحثون في دراستهم، أن النساء المتزوجات اللاتي لديهن أطفال في المنزل، يميلون إلى أن يكونوا أقل عرضة للعمل لساعات طويلة، مقارنة بالنساء غير المتزوجات، بينما الرجال المتزوجون كانوا أكثر عرضة لوضع ساعات عمل إضافية في المكتب، أكثر من الرجال الذين ليست لديهم أسرة.
واستخلص الباحثون نتائج دراستهم الحديثة، من بيانات جمعوها من أكثر من 23 ألف بالغ بريطاني، تم تتبعهم منذ عام 2009 للدراسة والتي نشرت في مجلة:
«BMJ Journal of Epidemiology and Community Health».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X