أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. سباق «حمل الزوجات» في بريطانيا ينتهي بعرض زواج

لحظة عرض كريس على تانيشا الزواج
لحظة وصول الثنائي لخط النهاية والفوز بالمسابقة
من مسابقة حمل الزوجات في بريطانيا
توجا بطلين لهذه الدورة
بعد أن وافقت على عرضه بالزواج

اللحظات الجميلة، لا تعترف بمواعيد ولا بأماكن معينة، هي تأتي وتفرض فرحها على المكان والزمان، حتى تضحك القلوب من داخلها وحتى آخرها. لكن وبالوقت نفسه، علينا أن نعرف كيف نصطاد هذه اللحظات، ونحولها إلى ذكريات لا نملُّ من عيشها دائمًا.
وفي النسخة الثانية عشرة من بطولة «حمل الزوجات»، وهي حدث لطيف للغاية يُقام في كل عام في مدينة «دوركينغ» البريطانية، تمكن الفائز في هذه النسخة من أن يجعل فرحه فرحين، بعد أن فاجأ حبيبته بطلب الزواج بها، بمفاجأة سعيدة لم تكن في حسبانها على الإطلاق. فكان ختام هذه الدورة الجديدة للمسابقة، ذا لمسة رومانسية يملؤها الحب بشكل كامل.
ووفقاً لما نشره موقع «يورو نيوز»، بنسخته الناطقة باللغة العربية، أنه وفور إعلان المنظمين لهذه المسابقة، عن أسماء كل من «كريس هيبورث» و«تانيشا برنس»، بطلين جديدين لهذه الدورة، تمكن «كريس» من اصطياد اللحظة الحاسمة والسعيدة حتى يجعل الفرح مضاعفًا، بأن جثا على ركبتيه وأخرج خاتم الخطوبة من جيبه، عارضًا الزواج على حبيبته «تانيشا»، التي بدت وكأنها غير مصدقة لما يحدث لحظتها، وبدون أي تردد وافقت الحبيبة على طلب حبيبها، الذي وقف مرة أخرى وأنهى هذه اللحظة الرومانسية باحتضانها، وسط هتافات الحاضرين.
وكان «كريس»، قد صرح بعد ما حدث لوسائل الإعلام المحلية في المدينة، بأنه كان لن يجرؤ على أن يتقدم لخطبة «تانيشا» وطلب الزواج منها إن لم يفز بالسباق في ذلك اليوم. وأشار إلى أنه يخطط مع خطيبته «تانيشا» الآن، لمواصلة مسيرتهما في هذه البطولة السنوية، والمنافسة في بطولة العالم المقبلة التي ستقام في فنلندا.
ومن الجدير بالذكر، أن بطولة «حمل الزوجات»، تقوم على أن يحمل الرجال زوجاتهم أو حبيباتهم من النساء، والركض بهن لمسافة تبلغ ما يزيد على 380 مترًا، يتخللها الكثير من العوائق والتحديات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X