أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العناية الإلهية تنقذ طفلًا من موت مؤكد

الطفل ينزلق من التليفريك
الطفل يهط بأمان، بلا أية إصابات
لحظة سقوط الطفل على الشبكة
الطفل يترك يد والده وينزلق

طفل في الثامنة من عمره يسقط من التليفريك ويتعلق في يد والده، والعناية الإلهية أنقذته، وبحسب موقع «ميرور»، كان من المفترض أن تكون نزهة جميلة عندما بدأت الأسرة ركوب التليفريك لرؤية الجبال من أعلى والاستمتاع بالمناظر الخلابة؛ حتى حدثت المفاجأة؛ ليسقط طفل في الثامنة من عمره، الذي كان مع والديه وأخته البالغة من العمر ثلاث سنوات، من التليفريك متعلقاً بيد والده، لكن العناية الإلهية أنقذته.


وكان «جوشوا رافنسبيرجن»، البالغ من العمر 12 عاماً، وأصدقاؤه في نزهة، يتنقلون بسرعة على الثلج عبر المنحدرات في جبل غروس بالقرب من فانكوفر، كندا؛ حتى تفاجأوا بانزلاق الصبي من مقعده في التليفريك وأصبح متعلقاً بيد والده من الرسغ؛ ففكر التلاميذ بسرعة كيف يمكنهم أن ينقذوه؛ فقاموا بإحضار شبكة كانت في المكان كفاصل بين ملاعب التزحلق؛ ليتلقفوا الطفل عليها بأمان.


وقال «جوشوا» إن المصعد كان مستمراً فى الارتفاع على الرغم من انفلات الصبي منه؛ حتى أصبح على ارتفاع 20 قدماً؛ فكانوا يخشون من أن يفوت الأوان، ويصاب الطفل إذا لم يفعلوا شيئاً للمساعدة؛ فقاموا بسحب شبكة برتقالية من دعائمها وهرعوا تحت التليفريك يقنعون الصبي بالقفز، لكنه كان خائفاً ولا يستطيع ترك يد والده، وعندما لم يعد الصبي قادراً على الصمود، ترك نفسه يسقط وتم التقاطه بأمان من قبل الأولاد.


قال «جوشوا»: «كان الناس هناك ولكنهم كانوا يقفون فقط ينظرون إلى الطفل، ولا يعرفون ماذا يفعلون».


وقالت متحدثة باسم «جروس ماونتينز ريزورتس»، إن الصبي لم يُصب بأذى، لكنه ذهب إلى المستشفى كإجراء احترازي.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X