أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انطلاق مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز لحفظ القرآن والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسفيك

انطلاق مسابقة الأمير سلطان لحفظ القران
المسابقة خاصة بدول آسيان والباسفيك
أحد المتسابقين

تبذل المملكة جهودًا كبيرة في خدمة الإسلام في كل أصقاع الأرض، وتتجسد هذه الخدمات بصور عدة منها: بناء المساجد، وعقد الندوات الدينية، وإقامة مسابقات حفظ القرآن، ومؤخرًا بدأت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا يوم أمس الاثنين منافسات الدورة الحادية عشرة لمسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسفيك، وحضر المنافسة الملحق الديني بسفارة المملكة في إندونيسيا "سعد بن حسين النماسي"، ومدير عام مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية "صالح بن إبراهيم الخليفي"، وعدد من أعضاء اللجنة العليا للمسابقة.

وقد استمعت لجنة تحكيم المسابقة لتلاوة عددٍ من المتسابقين في فروع مسابقة القرآن الكريم الأربعة، والحديث الشريف الذين يمثلون 18 دولة.


بدوره عبر الأمير فيصل بن سلطان (الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية) عن سعادته بما تحققه هذه المسابقة من نجاح كل عام قائلًا:" النجاحات التي حقَّقتها المسابقة سواء على صعيد تقديم صورة رائعة من صور اهتمام المملكة العربية السعودية بخدمة كتاب الله الكريم والسنة النبوية، أو على صعيد توثيق علاقات الأقليات الإسلامية التي تعيش في بعض الدول بالدين الحنيف، وتشجيعها على حفظ كتاب الله الكريم وتدبر معانيه، أو على صعيد بناء جسور من التواصل بين المسلمين في عدد من دول العالم، كلها مخرجات تجسِّد الرؤية الثاقبة وحب الخير اللذين اتصف بها الأمير سلطان بن عبد العزيز- رحمه الله- عندما تبنى فكرة هذه المسابقة».


كما أوضح الأمير فيصل أنَّ من مخرجات المسابقة قبول الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عددًا من الفائزين في الدورة الأخيرة بعد حصولهم على دورات المقارئ القرآنية لمواصلة دراستهم بالجامعة.

تجدر الإشارة إلى أنّ مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول الآسيان والباسفيك التي يشارك في تنظيمها مكتب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية الإندونيسية تضم خمسة فروع، أربعة منها لحفظ القرآن الكريم كاملاً، أو أجزاء منه، والخامس لحفظ السنة النبوية.
يذكر أنه تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين الثلاثة الأوائل في كل فرع من الفروع الخمسة، كما يمنح الفائزون فرصة لأداء مناسك الحج.

وتحظى هذه المسابقة والتي تتبناها مؤسسة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية سنويًّا باهتمام وتفاعل مميز من الدول المشاركة حيث يتزايد بشكل ملحوظ أعداد المتنافسين منذ انطلاقتها .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X