أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد: معجزة موسيقية جعلتها تتكلم من جديد!!!

أستاذ الموسيقى
أميليا روز هاملتون
أميليا روز هاملتون تعزف على البيانو

أصيبت معلمة الموسيقى الشابة «إميليا روز هاملتون» بصدمة مدمرة، وهي في طريقها للعودة من المدرسة عندما شعرت بصداع قاتل جعلها غير قادرة على النطق بكلمة واحدة، لكن تشجيع أستاذها في الموسيقى على الغناء كان له الفضل في عودتها للنطق مرة أخرى. وبحسب موقع «ميرور» أصيبت «إميليا» بصداع نصفي شديد في الشارع عند عودتها من المدرسة بعد يوم دراسي طويل ولقائها مع الآباء في اجتماع مجلس الآباء، فكل ما استطاعت أن تفعله هو أن تتصل بوالدتها، التي استطاعت بالكاد أن تعرف منها أين هي، وعلى الفور قامت بالاتصال بالإسعاف، وبعد نقلها إلى المستشفى وإجراء الفحوصات تبين أنها أصيبت بجلطة في المخ؛ مما أصابها بالشلل المؤقت فأصبحت غير قادرة على الكلام.


لكن عندما علم أستاذ الموسيقى، البروفيسور «جرينفيل هانكوكس»، أستاذها بالجامعة، ذهب إليها في المستشفى مع جيتاره، وشجعها على الغناء، حتى حدثت المعجزة، وتمكنت من أداء أغنية كانت تحبها دون أي عيب، على الرغم من عدم قدرتها على التحدث بشكل صحيح، وتمكنت الآن من الغناء الحاد؛ لاستعادة صوتها والتحدث مرة أخرى.


وقالت «إميليا»: لقد كان مذهلاً للغاية، إنه أمر لا يصدق حقًا، لقد تحولت من عدم القدرة على النطق بكلمة واحدة إلى الغناء دون أي تلعثم على الإطلاق.


يأتي الغناء من جزء مختلف من المخ عن الكلام، لذا عرفت «إميليا» أنه شيء ستفعله، لكنها لم تدرك أنه سيكون بهذه السرعة، وتلقى هذا المقطع الرائع ما يقرب من 800000 زيارة على Facebook.


لقد خرجت «إميليا» من المستشفى في 22 فبراير؛ لكنها استطاعت إجراء محادثة مناسبة فقط الأسبوع الماضي.


 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X