أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تقتل طفلتها لتداري على علاقتها الآثمة مع عشيقها

الأيادي المعتقلة
يد طفل
أم تضع يدها على رأسها

أسرعت سيدة أربعينية بالتخلص من طفلتها وقتلها حتى تداري علاقتها الآثمة بعشيقها؛ لكن حيلتها انكشفت للمباحث بعدما اشتبه الأطباء في وجود آثار تعذيب على جسد الطفلة «آية محمد»، 9 سنوات، وتم إبلاغ قسم شرطة دار السلام في جنوب العاصمة القاهرة، فتحركت قوة أمنية إلى مكان الحادث وألقت القبض على المتهمة.


وقالت المتهمة «حنان» في محضر الشرطة إنها لم تكن تقصد قتل طفلتها؛ لكنها حاولت إرهابها حتى لا تخبر والدها بما شاهدته، وفوجئت أثناء ضربها بسقوطها على الأرض فاقدة للوعي، وعندما أسرعت بها إلى المستشفى أخبرني الأطباء بأنها جثة هامدة، وبعدها قام المستشفى بإبلاغ قسم الشرطة بالواقعة.


وأضافت المتهمة أن خوفها من الفضيحة دفعها لارتكاب الجريمة، وعقب انتهاء المباحث من سماع أقوال المتهمة اقتادوها إلى مسرح الجريمة، ومثلت الجريمة، وتم توثيقها بالصوت والصورة من قبل النيابة العامة، وأصدرت النيابة قرارًا بحبس المتهمة لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.


وأفادت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية التي جرت بمعرفة ضباط قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالقاهرة أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ من مستشفى السلام لرئيس مباحث قسم شرطة دار السلام، مفاده وصول طفلة جثة هامدة للمستشفى وبها آثار تعذيب، وبالانتقال والفحص تبين أنها جثة آية محمد وعليها آثار تعذيب، وتوصلت تحريات المباحث، إلى أن والدتها حنان 42 سنة مطلقة وسيئة السمعة، وأنها وراء ارتكاب الواقعة؛ لأن الطفلة قالت لوالدتها إنها ستخبر والدها بعلاقتها بأحد الأشخاص.


وقالت مصادر مطلعة على التحقيق، إن النيابة العامة استعجلت تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، تمهيدًا لإحالة المتهمة للمحاكمة الجنائية العاجلة أمام محكمة الجنايات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X