أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مفاجأة جديدة حول مجزرة المسجدين في نيوزيلندا

مجزرة دامية استنكرها الآلاف حول العالم
رئيسة الوزراء النيوزلندية تتضامن مع أسر الضحايا
أعلنت رئيسة الوزراء النيوزلندية لأسر الضحايا قبض الشرطة على أربعة متورطين
الشرطة النيوزلندية قبضت على أربعة متطرفين مشتبه بهم
رئيسة الوزراء النيوزلندية جاسيندا زارت أسر الضحايا وهي ترتدي الحجاب

بعد أن أحدثت المجزرة الدامية الإرهابية استنكاراً عالمياً واسعاً لها في أنحاء العالم كافة، وهاجم المتابعون العرب منصات التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«وتويتر»؛ لسماحهما ببث صور الأسلحة وفيديوهات الإرهابيين التي نشرت يومي الأربعاء والخميس السابقين ليوم المجزرة الجمعة، وطالبتها بحذف حسابات الإرهابيين فور شكها برسائلهم وصورهم وليس بعد وقوع عملياتهم الإرهابية، فجرت صحيفة نيوزلندية مفاجأة مدوية؛ إذ نقلت عن متحدث باسم مكتب رئيسة الوزراء النيوزلندية جاسيندا آرديرن، قولها إن المكتب تلقى بياناً من منفذ الاعتداء قبل تنفيذ الهجوم الإرهابي الدامي على المسجدين.


والجمعة 15 مارس الجاري شهدت مدينة «كرايست تشيرش» النيوزلندية هجوماً إرهابياً بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي «النور» و«لينوود» في اعتداء دامٍ خلف نحو «50» قتيلاً، من بينهم «سعودي» واحد، و«4» أردنيين» و«19» فسلطينياً، و«5» تونسيين، و«5» بنغاليين من «بنغلاديش»، و«4» مغاربة، و«3» يمنيين، و«3» صوماليين، وعراقيان، وإيراني، وأفغاني، وآخرون لم تحدد جنسياتهم بعد، وأكثر من 47 جرحى توصف حالاتهم بالحرجة والمتوسطة، ومن بينهم طفلة أردنية تلقت ثلاث رصاصات، ومازالت في العناية المركزة للآن، وقامت السلطات الأردنية بالإجراءات اللازمة لالتحاق عائلات الضحايا الشهداء والجرحى بهم في نيوزلندا بتوجيهات خاصة من عاهل الأردن.


تلقى مكتب رئيسة الوزراء النيوزلندية بياناً من القاتل قبل تنفيذ تنفيذ مجزرته بـ10 دقائق


ونقلت صحيفة «نيوزلند هيرالد» المحلية عن المتحدث باسم رئيسة الحكومة (لم تسمّه) قوله إن مكتب رئيسة الوزراء كان واحداً من 70 متلقياً أرسل لهم البيان قبل نحو 10 دقائق من بدء الهجوم، كما تلقى سياسيون آخرون مثل الزعيم القومي سيمون بريدجز ورئيس البرلمان تريفور مالاد، نسخة من البيان.


وأضافت الصحيفة النوزيلندية أن «معظم المتلقين الآخرين كانوا من وسائل الإعلام المحلية والعالمية»، لافتة إلى أن القاتل كان يتحدث وكأن جريمته قد تمت بالفعل»، أي أنه كان واثقاً من نجاحها دون أي عراقيل، حسبما نقل عنها موقع «سبوتنيك».
وأضاف المتحدث أن «الرسالة كانت تشرح أسباب إقدام الجاني على فعلته، فهو لم يقل إن هذا ما أنوي فعله، لم يكن بالإمكان إيقافه». وذكر أن البيان لم يحدد ما كان الجاني سيقدم عليه، بل كـُتب وكأن الأحداث وقعت بالفعل.


القبض على أربعة متطرفين


وأكدت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، الجمعة 15 مارس الجاري، أن «الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة»، مضيفة: أنه تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى».


مهاجمة فيسبوك


وأطلق النار في أحد المسجدين المواطن الأسترالي برينتون تارانت «28 عاماً». وصور بثاً مباشراً للهجوم عبر الإنترنت. وعرف الرجل بآرائه اليمينية المتطرفة. وطالب الكثيرون في السوشيال ميديا بعدم بث مقطع الفيديو الذي كان يبثه الإرهابي الأسترالي مباشرة على «فيسبوك» بكاميرا مربوطة على رأسه، لكنه تم تداوله حتى مساء يوم المجزرة الجمعة دون أن توقفه إدارة فيسبوك التي هوجمت بشدة على تقصيرها الفاضح، وخاصة أنها ليست المرة الأولى التي تسمح بها ببث فيديوهات ورسائل تحرض على الكراهية والإرهاب للمهاجرين والمسلمين.


رئيسة وزراء نيوزيلندا تزور أسر الضحايا وتعزيهم وهي ترتدي الحجاب


وزارت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن مركز «كانتبري» للاجئين في مدينة «كرايست تشيرش».


وجاءت زيارة رئيسة الوزراء للتضامن مع أهالي ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين مرتدية الحجاب، كما التقت جاسيندا بالمسؤولين عن المركز.
وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، في وقت سابق، مقتل 50 شخصاً وإصابة أكثر من 20 بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في المسجدين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X