أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

موسم الشرقية" يعيد حرفة صناعة السفن الخشبية

أحد صانعي السفن التقليدية
أحد صانعي السفن المشارك في مهرجان الشرقية

تنطلق اليوم ضمن فعاليات مهرجان الشرقية للتسوق إعادة حرفة صناعة السفن التقليدية المصنوعة من الخشب، التي اشتهرت بها المنطقة الشرقية قبل عقود من الزمن، وذلك بعد انقطاع دام 50 عاماً، بمشاركة عدد من الحرفيين في متنزه الملك عبدالله البيئي بالواجهة البحرية في مدينة الدمام.


وأوضح ناصر عبداللطيف الدحيم، المعروف بــ "النوخذة أبو صقر"، أهمية إحياء هذه الحرفة كونها تعد من أقدم الصناعات التقليدية في الخليج، مبيناً أنها مثل غيرها من الصناعات، مرَّت بمراحل انتقالية من حيث التصنيع والاستخدام والمكونات التي تطورت مع تطور الصناعة، وقال: "حرفة صناعة السفن الخشبية، التي يُسمَّى محترفها بالقلَّاف، تعد من أدق وأهم الصناعات اليدوية، إذ تُستخدم فيها أنواع خاصة من الأدوات والأخشاب والمسامير لتكون السفينة جاهزة للإبحار، وتتحمَّل قوة أمواج البحر والعواصف".


أما المهندس عبد اللطيف البنيان، المدير العام لهيئة السياحة والتراث الوطني، فأشار إلى أن مهرجان الساحل الشرقي في نسخته السابعة، سيعيد صناعة السفن التقليدية بعد انقطاع دام أكثر من 50 عاماً، وقال: "المهرجان يسهم في إعادة تصنيع السفن التقليدية بهدف المحافظة على الأصالة والتراث، وتنمية مهارات المجتمع المحلي، وتوفير فرص عمل لأبنائه، وتعزيز مشاركتهم في الأنشطة السياحية والمردود الاقتصادي". كاشفاً أن المهرجان يهدف إلى تكوين انطباع عن الحياة البحرية، وتوفير تجربة ممتعة للسائح، إضافة إلى تأصيل المقومات السياحية للمنطقة.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X