أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الهاتف المحمول ينهي حياة مراهقة روسية

توفيت كسينيا بي أثناء سماعها الموسيقى بهاتفها الموصول بالكهرباء
بطلة الفنون العسكرية الروسية (15 عامًا) إيرينا ريبنيكوفا توفيت بسبب الهاتف في الحمام
يوليا فيسوتسكايا تعرضت لصعقة كهربائية وغرقت إثر سقوط هاتفها في الماء

ضحايا «الهاتف» في الحمام حول العالم كثر، ولا يمر عام إلا ويقتل مراهقين وشباباً في دول أوروبية وآسيوية عدة، والسبب تجاهل الضحايا للتحذيرات المطالبة بعدم شحن أو استخدام الهاتف في الحمام قرب الماء، لكن للأسف رغم كل التحذيرات العلمية والنصائح العائلية، سقطت ضحية جديدة للهاتف في الحمام.
وفاة طالبة روسية في 14 من عمرها
توفيت طالبة روسية، تبلغ من العمر (14 عامًا)، بطريقة مؤلمة، بعدما أسقطت هاتفها الذكي في حوض الاستحمام حين كان يشحن بالكهرباء. وذكرت صحيفة «مترو» البريطانية، وموقع «سكاي نيوز» اليوم الثلاثاء، أن «يوليا فيسوتسكايا»، التي تسكن مدينة تشيبوكساري شرق «موسكو» تعرضت إلى «صعقة كهربائية» ثم غرقت في الحوض مباشرة.
ماتت فورًا قبل وصول الإسعاف
وسارع والدها إلى الاتصال بالإسعاف، لكن أعلن عن وفاتها في مكان الحادث فورًا عندما وصلت طواقم الإنقاذ إليها بعد فوات الأوان.
الوفاة الثالثة من نوعها في روسيا
وهذا هو الحادث الثالث من نوعه، والوفاة الثالثة من نوعها في البلاد خلال العام الماضي، على الرغم من التحذيرات المتكررة من خطورة «شحن الهاتف» أو حتى استخدامه أثناء الاستحمام.
 إيرنيا ريبنيكوفا ماتت بالطريقة نفسها
وفي ديسمبر الماضي قتلت بطلة فنون الدفاع عن النفس، إيرينا ريبنيكوفا، 15 عامًا عندما استخدمت آيفون كان مشحونًا بالكهرباء أثناء وجودها في حمام منزلها في «سيبيريا».
توفيت الطفلة كسينيا بي أثناء سماعها الموسيقى عبر هاتفها المشحون
وقبلها، توفيت كسينيا بي (12 عامًا) أثناء سماعها الموسيقى عبر هاتفها المشحون بالكهرباء في منزلها القريب من موسكو، وكانت والدتها حينها تعد وجبة العشاء، وانتابها القلق بشأن الصمت الذي أطبق على ابنتها، فدخلت الأم إلى الحمام لتجد ابنتها قد فارقت الحياة وغرقت في ماء الحوض، والسبب هو استخدامها هاتفها خلال وصله بالكهرباء ليشحن.
لهذا على الأهل تحذير أبنائهم باستمرار من إدخال واستخدام هاتفهم أثناء استحمامهم، وإن أصروا فلا بأس من إجبارهم على تركه خارج الحمام، حيث يتحول الهاتف داخل الحمام إلى قاتل صامت لا يمكن منعه من قتل مستخدميه فجأة دون سابق إنذار.
لعبة روليت روسي
وحذر مهندس الإلكترونيات الروسي أندري ستانوفسكي من استخدام الهاتف في الحمام قائلاً: الاسترخاء في الحمام مع هاتف نقال هو بمثابة ممارسة للعبة الروليت الروسي، التي تنتهي غالبًا بالموت.
وبعد وفاة بطلة فنون الدفاع عن النفس إيرينا ريبنيكوفا، قال رئيس قسم الإذاعة الإلكترونية بجامعة إيركوتسك الحكومية يوري أغرافونوف: الماء موصل جيد للكهرباء، وعند سقوط الهاتف في الماء، ولدت دائرة كهربائية قصيرة وصغيرة ولدت الكهرباء وتسببت بصعقة كهربائية.
وإن لم يوصل الهاتف في تيار كهربائي بقوة 220 فولت في الحمام فلن تحدث أي مأساة، وفقًا لصحيفة «مترو» البريطانية.
لكن مهندسين كثر حذروا أيضاً من استخدام الهاتف باللعب وبالمحادثات خلال توصيله بالكهرباء للشحن، حيث يحمى ويسخن مما يشكل خطورة محتملة على مستخدمه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X