أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كيف احتفل جوجل بعيد الأم والطفل معاً

يحتفي العالم اليوم بعيد الأم تكريماً لما تقدمه من عطاء وتضحية من أجل أبنائها، بل ومن أجل المجتمع، فمن غير الأم تختصر معاني التضحية والمحبة والحنان، لهذا يحتفي محرك البحث الشهير جوجل على طريقته الخاصة بهذا اليوم، وأيضا يحتفي بيوم الطفولة، وهذا من أجل الربط بين الطفولة والأمومة معاً.


وقد طرحت الجمعية العامة للأمم المتحدة فكرة أن يتم تحديد يوم خاص في العام ليحتفل العالم كله باليوم العالمى للطفولة فى آن واحد، لذلك لخصت جوجل الاحتفال بيوم الأم ويوم الطفولة من خلال ثلاث شاشات رئيسة.


الأولى تظهر مجموعة من الإوز أم و6 أبناء، ونرى صورة جمالية للأم وهي تسير مسرعة وخلفها أبناؤها، وهم يحاولون اللحاق بها فيصطدمون ببعضهم، لتتوقف الأم وتبطئ خطواتها من أجل الحفاظ عليهم.


أما في الشاشة الثانية، فنرى الأم تقوم باللعب مع أطفالها في بحيرة صغيرة، وتراقبهم بعينيها من بعيد، كما يبدو أيضاً أنها تعطيهم بعض التعليمات أثناء اللعب لمتابعتها وعدم الابتعاد عنها.


ثم تأتي في النهاية الشاشة الثالثة والأخيرة لتوضح أسمى معاني التضحية والأمومة حيث تظهر الأم وهي تضع أطفالها تحت جناحيها لتحميهم من هطول المطر الشديد خوفاً منها على صحتهم وسلامتهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X