أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

برعاية "سيدتي".. انطلاق البطولة النسائية "أقوى باسكت" في الرياض

هيا الرشود

بتنظيمٍ من الاتحاد السعودي للرياضة، ورعايةٍ إعلامية من مجلة سيدتي، انطلقت في الرياض مباريات "أقوى باسكت"، الدوري النسائي المجتمعي لكرة السلة، وذلك في معهد إعداد القادة بهدف تمكين النساء من ممارسة هذه اللعبة، ودعمهن للتطور فيها.

"سيدتي" وُجِدت في حفل افتتاح البطولة، وسجلت أبرز ما شهده.

بدايةً، أوضحت هيا الرشود، مدير الفعالية، أن "أقوى باسكت" دوري مجتمعي في كرة السلة للفتيات، وقالت: "بدأ الدوري بحماس كبير، وسيستمر حتى ٦ إبريل المقبل، موعد المباراة النهائية، وتشارك في البطولة فرق عدة، تم تقسيمها إلى أقسام للتنافس فيما بينها حتى الوصول إلى النهائي وحصد لقب البطولة. نهدف إلى تطوير مستوى هذه الفرق النسائية عبر دعهما بتوفير فرص التنافس في البطولات لها، ما سيعود بالنفع الكبير عليها وعلى المجتمع".

وأضافت "أنصح كل فتاة لديها ميول رياضية بأن تسعى إلى تطوير إمكاناتها، وتبحث عن جهات متخصصة في مجالها الرياضي، سواء في كرة السلة، أو القدم، أو الجمباز أو غيرها، وتلتحق بالمجموعات التي تمارس هذه اللعبة بدعمٍ منها، وألَّا تتردد في تطوير نفسها بطلب المساعدة من صاحبات الخبرة".

واختتمت الرشود حديثها بالقول: "أشكر مجلة سيدتي لرعايتها البطولة، وحرصها على الوجود في جميع الفعاليات والمناسبات النسائية".

أما ريم سالم، مدير فريق لينك لكرة السلة ومساعدة المدرب، فكشفت عن سعادتها الكبيرة بإطلاق هذه البطولة النسائية في كرة السلة، وقالت: "أقوى باسكت يركز على كرة السلة النسائية، وما زاد من حماسنا للمشاركة فيها، أن أغلب فرق الرياض النسائية تشارك في البطولة". وكشفت أن هناك لجنة تحكيم جاءت من جدة للتحكيم في البطولة، وأضافت "نتمنى النجاح والتوفيق لكافة الفرق المشاركة، وقد سُعدنا كثيراً بوجود جمهور نسائي كبير في البطولة، وأطمح إلى أن يشتهر فريقي، محلياً وقارياً وعالمياً، وأن تنتشر رياضة كرة السلة النسائية في السعودية، ونجد فرقاً محترفة تلعب في الدوري، وألَّا تقتصر مشاركتها على الهواية فقط، خاصةً مع ما تشهده بلادنا من تمكين للمرأة في شتى المجالات، ومنها المجال الرياضي".

بينما أعربت اللاعبة ليلى بنت طالب، من فريق القادة، عن سعادتها البالغة بانطلاق البطولة، وقالت: "أشكر القائمين على البطولة، وسنبذل جهدنا للظهور بشكل قوي فيها".

وأضافت "الحمد لله، وجدنا تفاعلاً رائعاً من الجمهور معنا. من جهتي، حظيت بدعم كبير من أهلي منذ الصغر، ولدي شقيقتان تشاركان معي في الفريق نفسه، وأشكر جامعة الملك سعود لإتاحتها الفرصة لنا للتعرف على رياضة كرة السلة، وأطمح إلى أن أصل إلى العالمية".

أثير العمري، لاعبة كرة السلة والإداري في فريق "آرمي"، فأوضحت أنها وجدت دعماً كبيراً من أهلها لممارسة كرة السلة، خاصةً أن الرياضة تساعد على التمتع بصحة جيدة، وتشغل أوقاتنا بما يعود علينا بالفائدة، وقالت: "شاركنا في بطولات عدة في جامعة الملك سعود، وجامعة الأميرة نورة، وحققنا مراكز متقدمة، واليوم نشارك في أقوى باسكت، ونتمنى أن يكون الفوز حليفنا، بإذن الله".

وأضافت "أهدف إلى الوصول إلى أعلى المستويات في كرة السلة، شخصياً ومع فريقي، ونحن نتدرب يومياً في الجامعة لنصبح قادرات على تمثيل بلدنا بأفضل شكل".

X