أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بالصور.. اعتدى على عجوز بأبشع الطرق بـ«مترو أنفاق» ولم تجد من يساعدها

العجوز المسكينة بعد الاعتداء عليها
الركاب كانوا يصورون الاعتداء
المعتدي في قبضة الشرطة
مشهد من الفيديو خلال ركله للعجوز
الشاب المعتدي مارك غوميز
من الاعتداء الوحشي للشاب
وجه غوميز يظهر في الفيديو
المعتدي غوميز
تغريدة قائد شرطة نيويورك

ربما يكون مقطع الفيديو الذي التقطه عدد من الركاب، في إحدى عربات مترو الأنفاق بمدينة نيويورك الأمريكية، واحداً من أقسى المشاهد التي من الممكن رؤيتها على الإطلاق وأكثرها وحشية أيضاً، وذلك عندما أقدم رجل ثلاثيني بالاعتداء على امرأة مُسنة في عقدها الثامن من العمر، موجهاً لها العديد من اللكمات والركلات على وجهها وبطنها، وكان ذلك يوم الأحد الماضي 10 آذار/ مارس 2019.


وفي مقطع الفيديو الذي نقله موقع «سكاي نيوز» عن صحيفة «ذي ميرور» البرطانية –والذي تعتذر «سيدتي» عن نشره لبشاعة المشهد- يظهر هذا الرجل وهو يقوم بتوجيه العديد من الركلات واللكمات القاسية للعجوز الثمانينية، في «مترو أنفاق» مدينة نيويورك، حيث لم تستطع السيدة المسكينة الدفاع عن نفسها على الإطلاق، سوى بمحاولة تلافي الضربات عبر إخفاء وجهها وبطنها. وما يزيد من بشاعة ووحشية الحدث، هو أن لا أحد من الركاب الجالسين في العربة، والذين كانوا حاضرين وقت الاعتداء، فكر بأن يساعد السيدة.


وبحسب الصحيفة البريطانية، فقد كان الرجل خلال توجيه لكماته وركلاته صوب العجوز، يصرخ بشكل هستيري: «من هو ذلك الحقير الذي كنت تتحدثين إليه»، دون أي جواب من السيدة المُسنة. وبعد أن انتهى من اعتدائه شرع للخروج مسرعاً من عربة المترو وهو يقول: «ووردستار Worldstar»، بإشارة منه إلى صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، يقوم بنشر الفيديوهات العنيفة.


ووفقاً لوسائل الإعلام، فإنه في وقت لاحق من الاعتداء، جرى إسعاف السيدة الثمانينية، حيث كانت تعاني من نزيف شديد والعديد من الكدمات والجروح في كل من جسدها ووجهها. وفي الوقت ذاته، كانت الشرطة الأمريكية، قد أصدرت بياناً رسمياً، ضمّنت خلاله مواصفات الرجل المعتدي، وطالبت من جميع الأشخاص أن يدلوا بأي معلومات عنه، حتى يتم القبض عليه.


ونقلت صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، عن صحيفة «نيويورك بوست» الأمريكية، أنه في اليوم التالي 11 آذار/ مارس الجاري، أعلن الضابط «ديرموت شيا»، قائد شرطة نيويورك، أنه تم القبض على الرجل المطلوب بسبب اعتدائه الوحشي على المرأة المُسنة في قطار «رقم 2»، وكشف قائد الشرطة عن هوية المعتدي، والذي يدعى «مارك غوميز»، ويبلغ من العمر 36 عاماً. كما أوضح «شيا» أن غوميز يعمل في أحد مطاعم بلدة «يونكرز». إلا أنه لم يذكر الأسباب التي دفعت به للقيام بهذا الاعتداء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X