أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خطأ غريب برحلة جوية جعل الطائرة تهبط في إسكتلندا بدلاً من ألمانيا

الرحلة على متن الخطوط البريطانية
هبطت في أدنبرة بدلاً من ألمانيا
الشركتان اعتذرتا للركاب
لم يلاحظ أحد الخطأ إلا بعد الوصول

هل جربت أن تسافر إلى دولة ما، فوجدت نفسك في دولة أخرى تمامًا...؟، ربما لم تجرب ذلك، ولكن بإمكانك أن تسأل ركاب طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية أقلعوا على متن رحلتهم يوم الاثنين الماضي 25 آذار - مارس (آذار) عن هذا الشعور، لأن هذا ما حدث معهم بالضبط، بعد أن أخطأ قائد الطائرة وهبط في العاصمة الأسكتلندية «إدنبرة»، بدلاً من التوجه إلى محطته المخطط لها في الرحلة.


وبحسب ما نشره موقع «سكاي نيوز»، نقلاً عن هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي BBC»، فإنه لم يستطع أي أحد من الركاب اكتشاف هذا الخطأ في الوجهة، إلا عندما تم الإعلان عبر مكبرات الصوت، أن الطائرة حطّت في «إدنبرة» مرحبة بهم. حيث كان من المفترض لهذه الرحلة التي أقلعت من العاصمة البريطانية لندن، أن تهبط في مدينة «دوسلدورف» الواقعة غرب ألمانيا.


وكانت هذه الرحلة التي نفذتها شركة «دبليو دي إل إفييشن» الألمانية، قد أقعلت من مطار «لندن سيتي»، وكان من المفترض أن تكون وجهتها مدينة «دوسلدورف» في ألمانيا، وفقًا لاتفاق مسبق وروتيني مع الخطوط البريطانية. التي أكدت الأخيرة من جانبها، أنها والشركة المسؤولة عن الرحلة، تعملان على معرفة السبب وراء هذا الخطأ الغريب في الرحلة. واعتذرت الخطوط البريطانية من خلال بيان رسمي لها قائلة: «نعتذر للركاب على تغير مسار الرحلة، وسنتواصل مع كل راكب على حدة لحل هذه المشكلة».


المثير في الأمر، أنه في اليوم السابق لهذه الرحلة – الأحد الماضي – كانت قد أقلعت الطائرة نفسها إلى إدنبرة أيضًا ثم عادت، وتعتقد الخطوط البريطانية، أن هنالك شخصًا ما في شركة «دبليو دي إل» أعاد بالخطأ نفس مسار الطائرة في اليوم التالي. وعند وصول طاقم الطائرة إلى مطار «لندن سيتي» يوم الاثنين، اكتشفوا أن مسار رحلتهم كان هو المسار ذاته للرحلة السابقة، لكنهم التزموا به على أي حال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X