أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كشف أثري جديد.. العثور على «ميناء» عمره 3 آلاف عام في مصر

ميناء عمره 3 آلاف سنة في جنوب مصر
كان مطمورًا بالرديم والحشائش على ضفة النيل
على ضفاف النيل
استخدم لنقل الحجارة إلى المعابد القديمة
بالقرب من مدينة أسوان

لا تزال مصر غنية بالكثير والكثير من الآثار التاريخية المهمة، التي تظهر مدى مكانة مصر عبر التاريخ. ومؤخرًا، أعلنت السلطات المختصة، أن عددًا من علماء الآثار تمكنوا من العثور على «ميناء» يقع على نهر النيل، يقدّر عمره بـ3 آلاف عام، حيث كانت الأحجار تنقل خلاله لاستخدامها في بناء المعابد والمسلات.


ووفقًا لـ«سكاي نيوز»، فقد أوضحت وزارة الآثار المصرية يوم الثلاثاء 26 آذار / مارس الحالي، أن الميناء يقع بالقرب موقع جبل «السلسلة الأثري» في صعيد مصر، قرب مدينة «أسوان» جنوبي البلاد، وأضافت أن هذا الكشف الأثري يعود إلى الأسرة الثامنة عشرة، التي حكمت مصر ما بين الأعوام 1543 و1292 قبل الميلاد.


ومن جانبه، قال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن هذا الميناء يقع على الضفة الشرقية لنهر النيل، ويمتد لمسافة تصل إلى حوالي 100 متر تقريبًا، كما أنه يبعد عن «المحجر الكبير» بما نحوه 200 متر فقط. وأشار «وزيري» إلى أن هذا الميناء «كان مطمورًا بالرديم وطمي النيل والحشائش، وبعد أن قامت البعثة بإزالتها وتنظيفها، ظهرت العديد من العلامات والنقوش وأماكن ربط المراكب والقوارب؛ تمهيدًا لتحميل الأحجار عليها».


وصرّح عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة بدوره، بأن الأحجار المحفورة في جبل السلسلة، كان يستخدمها المصريون القدماء في بناء المعابد القديمة في كل من مناطق الكرنك وكوم أمبو والأقصر وإسنا ودندرة. ومن الجدير بالذكر أن السلطات المصرية كانت، خلال الأشهر الأخيرة، قد دأبت على الإعلان عن سلسلة من الاكتشافات الأثرية، في ظل مساعيها لإنعاش قطاع السياحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X