أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عائلة روسية تكتشف أنها عاشت فوق قنبلة موقوتة طوال 70 عامًا

تعبيرية
نقلت الأجهزة المختصة القنبلة للتخلص منها بطريقة آمنة

قد لا يؤمن البعض بأن مشيئة الله فوق كل حظ، وفوق كل شيء، وأن مشيئة الله أقوى من نيران الحروب ودمارها، حيث عاشت إحدى العائلات الروسية طوال 70 عامًا حياة طبيعية فوق قنبلة موقوتة من أيام الحرب العالمية الثانية.


وفي التفاصيل عاشت عائلة روسية في مدينة سان بطرسبرغ (شمال غرب روسيا) أكثر من 70 عامًا فوق قنبلة عثر عليها تحت أرضية الشقة التي تقيم فيها. وتقيم هذه العائلة في مبنى يقع في وسط ثاني مدن روسيا، وقد اكتشفت خلال أعمال تحديث للمبنى التي تقيم فيه منذ سبعة عقود، قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية تحت الأرضية، على ما صرحت به ألكسندرا سوكولوفا المسؤولة في منطقة بيتروغردسكي في سان بطرسبورغ، وفقًا لصحيفة «العرب» اللندنية.


وأوضحت سوكولوفا أنه تم إخلاء المبنى من سكانه إثر الاكتشاف فيما نقلت الأجهزة المختصة «القنبلة» للتخلص منها بطريقة آمنة.


وتعرضت لنينغراد (كما كانت تعرف خلال الحقبة السوفياتية) بين العامين 1941 و1944 لقصف عنيف خلال تلك الفترة. ويعتقد أن القنبلة كانت من بقايا هذه الحرب المدمرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X