أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"الكسكس" يوحد دول المغرب العربي

طبق الكسكس
طبق الكسكس بالخضراوات
طبق الكسكس مرفوق بمرق الكسكس وكأس اللبن

نجحت الدول المغاربية الأربع "المغرب، الجزائر، تونس، وموريتانيا" في الخروج بقرار موحد ومتفق عليه بخصوص تقديم ملف مشترك لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، من أجل تصنيف "الكسكس" كتراث إنساني مغاربي.
وكان عدد من الخبراء من دول المغرب العربي قد عكفوا طيلة الأسبوع الجاري في العاصمة الموريتانية نواكشوط، على وضع اللمسات الأخيرة حول تقديم ملف مشترك لتسجيل وجبة "الكسكس"، على قائمة التراث العالمي .


ويعدّ الكسكس إحدى الوجبات الشهيرة في دول المغرب العربي، مع وجود اختلافات بسيطة في إعداد الوجبة تتميز بها كل دولة عن الأخرى.


وقال وزير الوظيفة العمومية الموريتاني سيدنا عالي ولد محمد خونا، وزير الثقافة، إن "هذا اللقاء يأتي ضمن الجهود المبذولة لحفظ وصيانة جزء هام من الموروث الثقافي المشترك، المعبر عن الترابط بين الشعوب المغاربية، حيث تعدّ العادات الغذائية عنصرًا من تلك العناصر التي تجسد الهوية الثقافية المشتركة بين هده الدول".


وأضاف أن "هذا الملف الذي عمل الخبراء على إعداده، من خلال جلسات سابقة سيتسنى تسجيله على اللائحة التمثيلية لليونسكو".


جدير بالذكر أن منافسة اشتعلت بين الجزائر والمغرب بشأن طبق الكسكس، قبل أن يتم اقتراح تصنيفه كتراث عالمي لليونسكو وأن تكون نسبته إلى الجزائر والمغرب وتونس.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X