اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رفضوا استقباله في المشفى... فأصابته عاهة مستديمة

المتضرر من إهمال المستشفى
صورة تعبيرية
3 صور

في كل مرة نسمع أو نقرأ عن خطأ طبي تسبب في نهاية حياة مريض، أو ألحق به عاهة دائمة ندعو الله أن يكون هذا هو الخطأ الأخير لتنتهي معه قصص الألم والخوف. إلا أنّ هذه الأخطاء لن ولم تنتهِ طالما أنّ الإهمال وانعدام المسؤولية، وغياب الضمير ما زال حاضرًا بين أروقة المستشفيات.

ومؤخرًا اتهم والد طفل أطباء في مستشفى حكومي بالطائف بالتسبب في عاهة مستديمة لابنه، وضياع مستقبله، بعدما اضطروا لاستئصال «الغدتين التناسليتين الذكرية» له، إثر إهمال حالته ورفض استقباله لأكثر من 6 ساعات، مما فاقم إصابته بالتواء في الغدتين.

وبحسب "عكاظ" بين سلطان الحارثي أنّ التفاصيل تعود عندما راجعت زوجته طوارئ المستشفى فجرًا «الساعة 2 صباحًا»، مصطحبة ابنها الذي كان يعاني من ألم شديد أسفل البطن اتضح لاحقًا أنه التواء في الغدتين التناسليتين، إلا أنّ المستشفى رفض استقباله بحجة عدم وجود أصل السجل العائلي وأنّ الصورة لا تكفي لتقديم الكشف والعلاج، إذ كان الأب خارج الطائف وقتها.

وأضاف الأب قائلًا:" حاولت معهم لقبول حالته، لكنهم تمسكوا بالرفض، رغم محاولات إعطائهم إثباتًا لأحد الأقارب، لحين وصول السجل الأصلي".

مبينًا أنّ زوجته اضطرت للعودة إلى المنزل، وراجعت المستشفى في اليوم التالي بنفس صورة بطاقة العائلة، وتم الكشف عليه، لتتم إحالته مباشرة إلى غرفة العمليات، وذلك بعد أن تبين أنه كان يعاني من التواء في الغدتين، ويجب استئصالهما؛ لأنهما أصبحتا عديمتي الفائدة نهائيًّا، بسبب احتباس الدم فيهما لأكثر من 6 ساعات، وهي مدة الانتظار للكشف عليه.

وأشار الأب إلى أنهم لو لم يصروا على عدم استقباله منذ البداية لما لجأوا لهذا الأمر نهائيًّا، والتسبب في عاهة مستديمة لابنه، وبين بأنه قدم شكوى لمكتب وزير الصحة ولمساعد مدير الشؤون الصحية في محافظة الطائف، اللذين وعدا بالتحقيق ومعرفة النتائج، وأكد الأب بأنه سيلجأ أيضًا للقضاء للاقتصاص من كل من تسبب في ذلك.

يشار إلى أنّ مصادر مطلعة أوضحت أنّ هناك تحقيقات بدأت فعليًّا في الشكوى التي تلقتها الشؤون الصحية في محافظة الطائف، إلا أن المتحدث باسم صحة الطائف عبد الهادي الربيعي رفض التجاوب والتعليق، رغم تلقيه الاستفسار منذ أكثر من 3 أيام، مكتفيًا بالتأكيد أنّ الاستفسار حول للمستشفى وسيتم الرد حال وصول تعليقهم.