أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سائق يتسبب بحادثة في أبوظبي ويهرب إلى الماء

صدمة نفسية تدفعه لرمي نفسه في البحر

بعد تسببه في حادث مروري في أبوظبي، سبب له صدمة نفسية كبيرة، قام سائق آسيوي برمي نفسه في البحر، في حالة عدم إدراك أو وعي، لما يقوم به، معرضاً نفسه للغرق، إلا أن شجاعة وتفاني أحد أفراد شرطة أبوظبي حال دون غرق السائق المذعور.


إذ بدأت الحادثة بعد وصول الدوريات المرورية لتخطيط الحادث المروري، حيث أبلغهم أشخاص موجودون في الموقع بقيام قائد المركبة المتسببة، برمي نفسه في البحر بعد إصابته بصدمة نفسية، لكن سرعة استجابة وشجاعة المساعد أول راشد سالم الشحي، من قسم الضبط المروري في مديرية المرور والدوريات، دفعته للنزول فوراً إلى البحر، وتقديم المساعدة، ومواجهة خطر الغرق، نتيجة المقاومة الشديدة من السائق الغريق، ليقدم نموذجاً مشرّفاً من البطولة والتضحية في إغاثة المحتاجين.


وبعد تحويله إلى المستشفى ظل السائق فاقداً الوعي لمدة 10 أيام، نتيجة الصدمة النفسية الكبيرة التي أصابته، وما بذله من جهد بدني كبير في مقاومة عملية الإنقاذ الخطرة، والتي كللت بالنجاح، كما تلقى المساعد أول راشد الشحي علاجاً طبياً في المستشفى، وتنفساً اصطناعياً.


وأعرب راشد الشحي عن اعتزازه للقيام بواجبه الإنساني، في تقديم العون، والتضحية بالنفس، ومساعدة المحتاجين في الحالات الطارئة التي تتطلب مثل هذا التدخل الإيجابي، تجسيداً لمفهوم وقيم العمل الإنساني، والشراكة بين الشرطة والمجتمع، مشيراً إلى أن رجل الشرطة لا يمكنه أبداً أن يتخلى عن دوره المجتمعي في حال طلبت المساعدة منه، بمختلف الظروف، من أجل إنقاذ الأرواح البشرية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X