أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حقيقة جديدة عن تناول الحلويات لن تتخيلوها

هناك كثير من البشر يعشقون تناول الحلويات بشراهة تجعلهم يشعرون بسعادة غامرة، حتى أصبح الأمر شيئاً لا يمكنهم الاستغناء عنه، وطالما لجأ الكثير من الناس إلى الشوكولاتة والأطعمة ذات المذاق الحلو لتحسين مزاجهم، إلا أن دراسة جديدة وجدت عكس ذلك، إذ كشفت أن هذه المأكولات «تعكر المزاج»، وأن «اندفاع السكر» في الجسم ما هو إلا «خرافة».


وأجرى علماء من جامعتي ووريك ولانكستر البريطانيتين، وهومبولدت الألمانية، دراسة جمعوا فيها بيانات من 31 دراسة سابقة ضمت 1300 مشارك، لمعرفة تأثيرات الأطعمة السكرية على مشاعر الشخص، مثل الغضب واليقظة والاكتئاب والإعياء.
ووجدت دراستهم، أن استهلاك الشخص للسكريات لا يؤثر على المزاج، بغض النظر عن الكميات التي تناولها، حسب ما ذكرت صحيفة «الميرور» البريطانية.


وقال كونستانتينوس مانتانتزيس، الذي قاد الدراسة: «فكرة أن السكر قادر على تحسين المزاج منتشرة بشدة في الثقافات الشعبية، إلى درجة تدفع الكثير من الناس لشرب المشروبات التي تحتوي على السكر، ليصبحوا أكثر تنبهًا أو يحاربون الإعياء».
وتابع: «النتائج التي توصلنا لها تؤكد أن هذه المعتقدات غير صحيحة، بل على العكس، فإن السكر يؤدي إلى تعكير المزاج».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X