لايف ستايل /تكنولوجيا

ألعاب تُساعدك في الثقة بالنفس

ألعاب تساعدك في الثقة بالنفس
بعد إجراء تحليل للدراسات السابقة حول تقدير الذات، استنتج فريق McGill أنَّ مشاعر الناس من انعدام الأمن تعتمد إلى حدٍّ كبير على مخاوف حول ما إذا كانوا سيعجبون الآخرين أم لا؟
احترام الذات يتأثَّر بشدة بطرق مُعيَّنة في التفكير

هل يمكن لألعاب الكمبيوتر المُساعدة في زيادة احترام الذات؟ 



بعد إجراء تحليل على الدراسات السابقة حول تقدير الذات، استنتج فريق McGill أنَّ مشاعر الناس من انعدام الأمن تعتمد إلى حد كبير على مخاوف حول ما إذا كانوا سيعجبون ويقبلون ويُقدَّرون من قبل أقرانهم وأشخاص آخرين مهمِّين. وقد أظهرت البحوث أيضًا، أن احترام الذات يتأثَّر بشدة بطرق مُعيَّنة في التفكير. تنشأ صعوبات احترام الذات من وجهات نظر الأشخاص الذين ينتقدون الذات في ما يتعلَّق بخصائصهم وأدائهم، إلى جانب افتراض أن الآخرين سيرفضونها. وبالمقارنة، فإن الأشخاص الأكثر أمنًا لديهم مجموعة من عمليات التفكير التلقائية التي تجعلهم واثقين، وتُخفِّف عنهم القلق في شأن إمكانيَّة الرفض الاجتماعي.
بالنسبة للأشخاص الذين يتمتعون بتقدير ذاتي منخفض، فإنَّ أنماط التفكير السلبيَّة تحدث أوتوماتيكيًّا وغالبًا بصورة غير إراديَّة، ممَّا يدفعهم إلى تركيز اهتمامهم بشكل انتقائي على الفشل والرفض.
كان هدف فريق McGill هو إجراء أبحاث تجريبيَّة تمكنهم من تطوير تدخلات يمكن أن تساعد الأشخاص في الشعور بالمزيد من الأمان، أي ألعاب الكمبيوتر المصمَّمة خصيصًا لذلك.


الألعاب التي يمكن للناس استخدامها


تعمل الألعاب الثلاث من خلال معالجة عمليَّات التفكير الأساسيَّة التي تزيد إشباع الذات، ولفعل ذلك بسرعة صُمِّمت هذه الألعاب لتحمل نتائج أفضل من الرياضة التي يمكن أن تستغرق ممارستها مدة طويلة قبل أن يحصل المرء على فوائدها.
اعتمد الباحثون على تجربتهم في لعب ألعاب الكمبيوتر المتكرِّرة، واستنباط نظراء جدد من شأنها أن تساعد الناس على الشعور بالمزيد من الإيجابية في شأن أنفسهم.
في لعبة الكمبيوتر الأولى EyeSpy: The Matrix، يُطلب من اللاعبين البحث عن وجه مبتسم في مصفوفة مكونَّة من 15 وجهًا. ويمكن أن يؤدي تكرار هذا التمرين إلى تدريب اللاعبين على تركيز انتباههم على التعليقات الإيجابيَّة.

لاستكمال قراءة الموضوع من موقع سيدي، اضغط هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X