أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أبوظبي للكتاب 2019 «المعرفة.. بوابة المستقبل»

تنطلق في 24 أبريل (نيسان) الجاري، فعاليات الدورة (29) من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تحت شعار «المعرفة... بوابة المستقبل»، وبأركان تفاعلية جديدة مبتكرة، ويستمر المعرض لمدة سبعة أيام، تتزيّن فيها الرفوف بأكثر من 500 ألف عنوان، يقدمها أكثر من 1000 ناشر من الشرق والغرب.


ويقدم الناشرون الذين ينتمون لأكثر من 50 دولة إصدارات في مختلف مجالات العلوم والمعارف والآداب وبلغات متعددة، إضافة إلى عقد فعاليات ثقافية وترفيهية وتعليمية، واستضافة مجموعة مختارة من المؤلفين والأدباء والفنانين من مختلف دول العالم. وللمرة الأولى يستضيف المعرض ناشرين من أوكرانيا والتشيك وإستونيا ومالطا والبرتغال.


وكشفت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عن تفاصيل الدورة الجديدة للمعرض، الذي يقام برعاية صاحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال مؤتمر صحافي، عقد أمس، في منارة السعديات. وأكدت حجز مساحات المعرض بالكامل، مع وجود أكثر من 100 ناشر على قائمة الانتظار، مشيرة إلى المعرض يستقطب هذا العام نخبة من أبرز الكتّاب والمؤلفين العالميين ودور النشر المرموقة، والفنانين المبدعين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، منهم بين أوكري، الفائز بجائزة البوكر، والمؤلف سارو برييرلي، الذي حُوّلت قصة حياته إلى الفيلم المشهور «ليون»، وزين الدين يوسفزاي، والد الحائزة جائزة نوبل، ملالا يوسفزاي وآخرون.


وتحتفي الدورة (29) من المعرض بجمهورية الهند ضيف الشرف، إذ تشارك مجموعة كبيرة من دور النشر الهندية، التي تتميز بكثافة إصداراتها والتي تلبي اهتمامات شرائح كبيرة من القراء، بينما يحلّ كتّاب ومؤلفون وفنانون من الهند ضيوفًا على المعرض للمشاركة في البرامج التفاعلية.
كما يسلط معرض أبوظبي للكتاب الضوء هذا العام على إرث واحدة من القامات الشعرية الإماراتية، وهي الراحلة عوشة السويدي (فتاة العرب)، التي اختيرت شخصية محورية للمعرض، تقديرًا لما تركته من إبداع شعري نبطي ملهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X